أرشيف شهر 2010

صاحبي حسن

زار الزعيم المؤتمن …. بعض ولايات الوطن…. وحين زار حينا قال لنا,هاتو شكاواكم بصدق في العلن …..ولا تخافو احدا فقد مضى ذاك الزمن .
فقال صاحبي حسن
….ياسيدي اين الرغيف واللبن ?…. واين تامين السكن ? واين توفير المهن ?…. واين من يوفر الدواء للفقير دون ما ثمن ?…. ياسيدي لم نرى من ذالك شيئ ابدا .
قال الزعيم في حزن …. احرق ربي جسدي …. اكل هذا حاصل في بلدي ! …. شكرا على صدقك في تنبيهنا يا ولدي ….سوف ترى الخير غدا .
وبعد عام زارنا ….ومرتا ثانيتا قال لنا ….هاتو شكاواكم بصدق في العلن ….ولا تخافو احدا فقد مضى ذاك الزمن …. لم يشتكي الناس فقمت معلنا ,..
اين الرغيف واللبن ?…. واين تامين السكن ?…. واين توفير المهن ,,,, واين توفير الدواء للفقير دون ما ثمن ?
معذرتا سيدي
واين صاحبي حسن ????? .

احمد مطر

انا …وانت …والالم

يؤسفني لقياك ياندم ;;;;; اخطاة في حقك يا سنيني
ضاعت حياتي على العدم ;;;;;; كتبة بؤسي على جبيني
انا وانت والالم ;;;;;; اسالك ان كنت تذكريني
احد فينا قد ظلم ;;;;;;اذيتك ام انت من ذبحتيني
صبرة وسري قد كتم ;;;;;; اوقفت دموعي لتغرق عيني
وضحت لقلبي و فهم ;;;;;; ولجاة لعقلي كي ينجيني
فالتشهد عليا ياقلم ;;;;;; يا اخلص صديق يواسيني
اخترتك ان تكون الحكم;;;;;;لاسترجع زماني وسنيني .

مولود نايت با القاسم رجل التعريب الجزائري


مولده ونشاته :
1927.01.06م بقرية بلعيان من بلدية أقبو (بجاية)، بدأ مولود نايت بلقاسم مشواره الدراسي من مسجد قريته، بلعيال بايت عباس، التابعة إداريا لبلدية إقبو، ثم واصل مشواره الدراسي في تونس، حيث التحق بجامعة الزيتونة التي التحق بها سنة 1946.
في تلك السنة التحق بحزب الشعب ثم في 1947 وبعد أربع سنوات التحق بالقاهرة الأول في دفعته، ثم في 1954 التحق بجامعة باريس وسجل للدكتوراه حول بحث اسمه »الحرية عند المعتزلة« ولكن في سنة 1956 تخلى عن المشروع استجابة لنداء الإضراب الذي دعا إليه اتحاد الطلبة المسلمين، ثم اضطرته مضايقات الشرطة الفرنسية إلى مغادرة التراب الفرنسي وتوجه إلى التشيك، حيث سجل مرة أخرى بحثا للدكتوراه حول »الحرية عند كانط«، لكن الوطن ناداه مرة أخرى فأسرع للتلبية وترك بحثه واتجه إلى ألمانيا… ثم طلبه سعد دحلب أثناء مفاوضات إيفيان وكلفه بإعداد رد على المفاوض الفرنسي جوكس الذي كان يصرّ على أن الصحراء لا علاقة لها بالجزائر… ثم بعد الاستقلال شغل ملود قاسم عدة مناصب أثبت في كل منها ولاءه لهذا الوطن وحقق في كل موقع نجاحات باهرة جلبت له عدة خصومات، لكن لم يعرف أنه استسلم في اي مرحلة من نضاله… خلال الثورة التحريرية ضحى مولود قاسم بطموح شخصي جامح تمثل في الحصول على الدكتوراه التي طرق أبوابها أكثر من مرة، لكن هجرته إلى ألمانيا حرمته نهائيا من هذا الهدف. وبعد الاستقلال، عاد سي مولود إلى أرض الوطن وجلب إلى بيته في العاصمة 8 أبناء لأخيه ليمكثوا معه في البيت.

مسار
مولود قاسم نايت بلقاسم أو الوطنية في شكلها الأسطوري
في مارس 1992 قال مولود قاسم نايت بلقاسم لأحد مساعديه وهو في قمة الإحباط “لقد انتهى عهدي ودوري”، كانت مناسبة الحديث قرار المجلس الانتقالي تجميد قانون تعميم استعمال اللغة العربية، وفي نفس الأثناء بلغه خبر اختفاء كتب علمية باللغة العربية من مقر جبهة التحرير، كان أشرف شخصيا على جلبها من سوريا والعراق في إطار تعريب الجامعة، ذكّره الموضوع بصدمة أخرى عاشها حين رأى مشروعه للتعليم الأصلي يتفكك وينهار أمامه وهو عاجز عن انقاذه تسببت الصدمة والذكرى في مضاعفة المرض عليه ثم توفي في نهاية أوت من ذلك العام.

رجل التعريب الذي اتخذه القوميون عدوّا
كان من حق مولود قاسم بعد الاستقلال أن يخلد إلى الراحة أو يلتفت إلى مصالحه الشخصية التي ضحّى بها من أجل العمل الثوري، لكن الأوضاع في البلاد لم تسمح له بذلك، فهبّ لإحياء مقوّمات الأمة الجزائرية دينا ولغة ومجدا، الذي يطلع على جهاد وجهود مولود قاسم من أجل التعريب يصعب عليه أن يعرف بأن الرجل يتقن 9 لغات عالمية ويؤكد المؤرخ يحي بوعزيز »كان المرحوم مولود قاسم… حريصا كل الحرص على أن تستعيد اللغة العربية مكانتها ومركزها« ورغم انخراطه في التعريب أكثر من غيره، إلا أنه ظل رافضا لكل النظريات الفكرية القومية والبعثية التي أرادت أن تجعل من اللغة دينا، وروي عن مولود قاسم أنه سُئل عن القومية فقال أضيفوا نقطة فوق القاف، ولما سألت الدكتور أحمد بن نعمان عن هذا الأمر، قال لي إن مولود قاسم كان جزائريا وكفى وكان يدافع عن اللغة الوطنية، ومعنى هذا الكلام أنه لو اختيرت لغة أخرى لتكون لغة وطنية لدافع عنها مولود، لكن لم أجد في تصريحات مولود قاسم ما يشير إلى هذا، بل بالعكس كان دائما يدافع عن اللغة العربية الني قال عنها أكثر من مرة إنها لغة قادت العالم من قبل، وأعرب عن أمله بل عمل من أجل أن تعود إلى القيادة، وفي الواقع قلما نجد واحدا من دعاة التعريب قام بجهود تتفوق على جهود مولود بل كل أعماله تدل على أن الرجل كان مقتنعا بما يقول ويفعل، من أهم أعماله في هذا المجال »بجاية الإسلام علّمت أوروبا الرياضيات بلغة العروبة« وهو عمل أثبت فيه أن اللغة العربية قادرة على استيعاب كل العلوم.


الجزائر في فكر قاسم

ولعل من بين النقاط الفكرية التي خالف فيها مولود قاسم غيره، هو تاريخ الجزائر وبدايتها. ففي الوقت الذي ذهب البعض إلى اعتبار استقلال البلاد بداية لقيام الجزائر وقال آخرون إن الفتح الإسلامي أو وصول العرب إلى الجزائر هو بدايتها في تلك الأثناء، خرج مولود قاسم على الناس ببحث تاريخي أسماه »شخصية الجزائر الدولية قبل 1830« عاد فيه إلى الأصول القديمة لهذه الأمة التي كان لها دوما دور في التاريخ..، وحين قال الرئيس الفرنسي الأسبق جيسكار ديستان للرئيس الراحل هواري بومدين »فرنسا التاريخية تمد يدها للجزائر الفتية«، غضب قاسم وقال للرئيس بومدين »إنه يشتمنا«، كما أسهم من خلال ملتقيات الفكر الإسلامي على بإبراز ماضي الجزائر وإسهامها في الحضارة الإسلامية.

يوغرطة… مفخرة مولود ومصدر مشاكله
في أبحاثه التاريخية، وصل مولود قاسم إلى عدد من أمجاد الأمة الجزائرية وكان منهم الملك يوغرطة، ولشدة إعجابه به وبدوره اختار أن يكون هذا الملك ملف العدد الأول من مجلة الأصالة التي أصدرها حين كان وزيرا للشؤون الدينية، وقد سبب له هذا الملف بعض المتاعب كان بعضها بحسن نية وبعضها الآخر لحاجات في نفوس أصحابها، لقد اعتبر مولود قاسم أن يوغرطة هو واحد من أهم أبطال الجزائر الذين لا يمكن ان نتخلى عنهم واعتبر الاعتزاز بهم لا يناقض الإنتماء إلى الإسلام. وفي كتابه »شخصية الجزائر«، قال نايت بلقاسم إن كفاح الأبطال السابقين هم مصدر فخر زمن الشدة. تأثر مولود قاسم بيوغرطة فاختار أن يمنح اسمه لإبنه البكر، ولما سُئل عن سبب الاختيار قال: »إنه أعظم ملك في تاريخ الجزائر«. ويروي الأستاذ محمد الهادي الحسني، في مقال نشره تحت عنوان »للتاريخ«، روى الانزعاج الذي ظهر لدى كثير من المتتبعين لقطاع الشؤون الدينية ـ وهو واحد منهم ـ ولكنه أكد أن اطلاعه على محتوى المجلة وافتتاحية مولود قاسم أطفأت الغضب الذي كان. ويذكر عثمان شبوب مدير الأصالة، آنذاك، أن موضوع الغلاف أثار حساسية كبيرة حتى الرئاسة استفسرت عن سبب الاختيار، ولم يستسلم مولود قاسم طوال حياته لأي مضايقات…

عزيمة وعزة نفس
ومن المهم هنا الإشارة إلى مواقف جمع فيها مولود قاسم بين العزيمة وعزة النفس، دفعته إلى حد أن قال للرئيس بومدين بعد خلاف بينهما، »أفضل أن أكون بوابا في السويد على أن أكون وزيرا في حكومة ضعيفة« وكذلك فعل في حدود سنة 71 حينما ذهب في زيارة إلى روسيا ولما وصل إلى المطار، علم أن في استقباله إطار في وزارة الخارجية، فرفض النزول من الطائرة وعاد إلى الجزائر وبرر موقفه بأنه لو نزل من الطائرة واستقبله إطار عادي لكان ذلك انتقاصا من قيمة الجزائر. وقال للروس إنه »لن يدخل بلادهم إلا إذا جاء لاستقباله شخص في مرتبة وزير« ولما عاد إلى الجزائر قدم استقالة إلى الرئيس بومدين، لكنه رفضها…

التعليم الأصلي، الجامعة الإسلامية وتعميم اللغة العربية… مقاتل أصيب فيها مولود
في عزّ فرحة مولود قاسم بنجاح التعليم الأصلي وتفوق طلبته على تلاميذ المدارس الأخرى العادية، جاء الميثاق الوطني ليعلن »أما التعليم الأصلي فيجب إلغاؤه في أسرع الآجال«. وقال كل الذين عايشوا الفترة، إن مولود قاسم، بالإضافة إلى الصدمة التي تلقاها، إلا أنه ظل إلى آخر نفس يحاول إنقاذ المشروع، ولكن »لم يؤيدني إلا عبد المالك بن حبيلس وزير العدل آنذاك«، فتفكك المشروع بين يديه، ومنذ مغادرته الوزارة لم يفتح أي مركز جديد لتكوين الأئمة. وبقيت الجامعة الإسلامية مجرد كلية كبيرة لتدريس العلوم الدينية التقليدية.

ألفا كتبا في الفكر والسياسة والتاريخ منها: إنية وأصالة، بعض مآثر أول نوفمبر، شخصية الجزائر الدولية وهيبتها العالمية قبل 1830م.

هو الذي قال لابنته الجزائر” يا جزائر يا شقية لو انكي اسمكي الجزائر لاعطيتكي طريحة “لشدة حبه للوطن رحمه الله

هبة سليم….. ملكة الجاسوسية

إنها قصة مثيرة وعجيبة… قصة أول جاسوسة عربية استُغلت أديولوجياً… وعملت لصالح الموساد ليس لأجل المال أو الجاه أو أي شيء سوى الوهم… الوهم فقط… فكانت بذلك أول حالة شاذة لم تماثلها حالة أخرى من قبل … أو بعد…
حقائق ثابتة
لم تدخر المخابرات الإسرائيلية وسيلة عند تجنيدها للجواسيس إلا وجربتها. وأيضاً – لم تعتمد على فئة معينة من الخونة … بل جندت كل من صادفها منهم واستسهل بيع الوطن بثمن بخس وبأموال .. حرام، وأشهر هؤلاء على الإطلاق – هبة عبد الرحمن سليم عامر – وخطيبها المقدم فاروق عبد الحميد الفقي.
إنها إحدى أشرس المعارك بين المخابرات الحربية المصرية والمخابرات لإسرائيلية. معركة أديرت بذكاء شديد وبسرية مطلقة، انتصرت فيها المخابرات المصرية في النهاية. وأفقدت العدو توازنه، وبرهنت على يقظة هؤلاء الأبطال الذين يحاربون في الخفاء من اجل الحفاظ على أمن الوطن وسلامته.
لقد بكت غولدا مائير حزناً على مصير هبة التي وصفتها بأنها “قدمت لإسرائيل أكثر مما قدم زعماء إسرائيل” وعندما جاء هنري كيسنجر وزير الخارجية الأمريكي ليرجو السادات تخفيف الحكم عليها… كانت هبة تقبع في زنزانة انفرادية لا تعلم أن نهايتها قد حانت بزيارة الوزير الامريكي.
لقد تنبه السادات فجأة إلى أنها قد تصبح عقبة كبيرة في طريق السلام، فأمر بإعدامها فوراً، ليسدل الستار على قصة لجاسوسة التي باعت مصر ليس من أجل المال أو الجنس أو العقيدة… إنما لأج الوهم الذي سيطر على عقلها وصور لها بأن إسرائيل دولة عظمى لن يقهرها العرب. وجيشها من المستحيل زحزحته عن شبر واحد من سيناء، وذلك لأن العرب أمة متكاسلة أدمنت الذل الفشل، فتفرقت صفوفهم ووهنت قوتهم …إلى الأبد.
آمنت هبة بكل هذه الخرافات، ولم يستطع والدها – وكيل الوزارة بالتربية والتعليم – أن يمحو أوهامها أو يصحح لها خطأ هذه المفاهيم.ولأنها تعيش في حي المهندسين الراقي وتحمل كارنيه عضوية في نادي الجزيرة” – أشهر نوادي القاهرة – فقد اندمجت في وسط شبابي لا تثقل عقله سوى أحاديث الموضة والمغامرات، وبرغم هزيمة 1967 الفادحة والمؤلمة للجميع… إلا أن هبة انخرطت في “جروب” من شلة أولاد الذوات تسعى خلف أخبار الهيبز، وملابس الكاوبوي وأغاني ألفيس بريسلي. وعندما حصلت على الثانوية العامة ألحت على والدها للسفر إلى باريس لإكمال تعليمها الجامعي، فالغالبية العظمى من شباب النادي أبناء الهاي لايف، لا يدخلون الجامعات المصرية ويفضلون جامعات أوروبا المتحضرة .وأمام ضغوط الفتاة الجميلة وحبات لؤلؤ مترقرقة سقطت على خديها، وافق الأب وهو يلعن هذا الوسط الاجتماعي الذي يعيش فيه ولا بد من مسايرة عاداته وتقاليده. وفي باريس لم تنبهر الفتاة كثيراً، فالحرية المطلقة التي اعتادتها في مصر كانت مقدمة ممتازة للحياة والتحرر في عاصمة النور.ولأنها درست الفرنسية منذ طفولتها فقد كان من السهل عليها أيضاً أن تتأقلم بسرعة مع هذا الخليط العجيب من البشر. ففي الجامعة كانت تختلف كل الصور عما ترسب بمخيلتها… إنها الحرية بمعناها الحقيقي، الحرية في القول والتعبير … وفي اختيار المواد الدراسية… بل وفي مواعيد الامتحان أيضاً، فضلاً عن حرية العلاقة بين الجنسين التي عادة لا تقتصر على الحياة الجامعية فحسب… بل تمتد خارجها في شمولية ممتزجة باندفاع الشباب والاحتفاء بالحياة.
جمعتها مدرجات الجامعة بفتاة يهودية من أصول بولندية دعتها ذات يوم لسهرة بمنزلها، وهناك التقت بلفيف من الشباب اليهود الذي تعجب لكونها مصرية جريئة لا تلتفت إلى الخلف، وتنطلق في شراهة تمتص رحيق الحرية… ولا تهتم بحالة الحرب التي تخيم على بلدها، وتهيمن على الحياة بها. لقد أعلنت صراحة في شقة البولندية أنها تكره الحرب، وتتمنى لو أن السلام عم المنطقة. وفي زيارة أخرى أطلعتها زميلتها على فيلم يصور الحياة الاجتماعية في إسرائيل، وأسلوب الحياة في “الكيبوتز” وأخذت تصف
لها كيف أنهم ليسوا وحوشاً آدمية كما يصورهم الإعلام العربي، بل هم أناس على درجة عالية من التحضر والديموقراطية.
وعلى مدار لقاءات طويلة مع الشباب اليهودي والامتزاج بهم بدعوى الحرية التي تشمل الفكر والسلوك… استطاعت هبة أن تستخلص عدة نتائج تشكلت لديها كحقائق ثابتة لا تقبل السخرية. أهم هذه النتائج أن إسرائيل قوية جداً وأقوى من كل العرب. وأن أمريكا لن تسمح بهزيمة إسرائيل في يوم من الأيام بالسلاح الشرقي.. ففي ذلك هزيمة لها.
آمنت هبة أيضاً بأن العرب يتكلمون أكثر مما يعملون. وقادتها هذه النتائج إلى حقد دفين على العرب الذين لا يريدون استغلال فرصة وجود إسرائيل بينهم ليتعلموا كيفية اختزال الشعارات إلى فعل حقيقي. وأول ما يبدأون به نبذ نظم الحكم التي تقوم على ديموقراطية كاذبة وعبادة للحاكم.
وثقت هبة أيضاً في أحاديث ضابط الموساد الذي التقت به في شقة صديقتها… وأوهمها باستحالة أن ينتصر العرب على إسرائيل وهم على خلاف دائم وتمزق خطير، في حين تلقى إسرائيل الدعم اللازم في جميع المجالات من أوروبا وأمريكا.
هكذا تجمعت لديها رؤية أيديولوجية باهتة، تشكلت بمقتضاها اعتقاداتها الخاطئة، التي قذفت بها إلى الهاوية.

كيف تصطاد المخابرات الاسرائيلية عملائها عبر الانترنت

هذه القصة لشاب فلسطيني تم اصطياده من قبل المخابرات الصهيونية عبر شبكة الإنترنت ، فسقط في مستنقع العمالة حتى تم كشفه على من قبل أحد أجهزة الأمن الفلسطينية ، الذي بدوره قدمه للعدالة لينال جزاءه.
البداية
ولد (ج.ن) في عام 1978م في إحدى المدن الفلسطينية بقطاع غزة، ونشأ في أسرة مستورة يبحث فيها الوالد عن لقمة العيش لأبنائه من خلال عمل بسيط يقتات منه.. لم يكن الوالد أكثر من أي والد يظهر أن دوره ينحصر في توفير لقمة العيش والمصاريف المدرسية أو الجامعية دون أي بعد تربوي أو لمسة دينية يحتاجها كل ابن.
ترعرع (ج.ن) وما أن ذهب إلى المدرسة حتى بدأ يشاهد الأطفال من أبناء جلدته في حالة استنفار دائم، فهم يقارعون الاحتلال بأكفهم وحجارتهم الصغيرة على الطرقات في انتفاضة 87 ولأنه تعلم من أبيه أن يكون ابن كل مرحلة فإنه شارك في أعمال الانتفاضة، ومع دخوله المرحلة الثانوية بدأت بشائر استلام السلطة الفلسطينية زمام الأمور بعد اتفاق اوسلو، وبدأت الحركة المجتمعية والتغيير السياسي والاقتصادي والاجتماعي من حوله وأصبح كل ما يهمه في هذه القضية السؤال عن مستقبلها.. الكل أصبح يفكر في غده فصديقه س.ر قد وعد من عمه بمنحة في الخارج وصديقه (ع.ي) وعد من خاله بدورة ضباط أما هو فلا عم يعد ولا خال يتعهد، فكر “بطل” قضيتنا أن يعتمد على ذراعه خاصة وأنّه (فهلوي) يلعب بالبيضة والحجر كما يعتبر نفسه، أنهى الدراسة الثانوية العامة بنجاح عام 1996 ، ثم دخل الجامعة ليتخرج منها عام 2000م ولكن بمجرد أن أنهى الدراسة الجامعية بدأ الكير ينفخ في جمرات انتفاضة الأقصى التي ما لبثت عن اشتعلت نارها من جنوب القطاع إلى شمال الضفة ورغم أنّه اعتاد على أن يكون من أبناء كل مرحلة إلا انه أصيب باليأس والإحباط، فهو غير معني بقضية شعبه، وغير مكترث لما يدور حوله.. أراد أن يهرب من واقعه، لنسيان أنه قد وصل إلى مرحلة التقاعد قبل أن يجد وظيفة، حاول أن يبحث عن حل لمشكلة البطالة بـ “البيضة والحجر” إلا أن البطل “الفهلوي” لم يجد سوى الانترنت صديقاً مخلصاً وجليساً مسلياً، أعطاه كل وقته، وأنفق عليه كل نقوده، لا في مجال المعلوماتية “فهذه موضة مدّعي الثقافة (!)”، وإنما في مجال الدردشة، فهي أفضل دواء للملل وأفضل أنيس في الوحدة، بدأ يراسل من يعرف ومن لا يعرف، كل من في غرف الدردشة يمكن أن يكونوا أصدقاء، عرباً أو أجانب ، فتية أو فتيات، أصبح يتبادل المعلومات الشخصية المزيفة بداية فكيف سيعطي معلومات سليمة وهو الشاب الفهلوي واستمر على هذا الحال لأسابيع عدة.
اهتمام رجل المخابرات به
لم يتوان (ج.ن) في أن يقول قصته عبر الانترنت مع كل من يعرف وأصبح ايميله كرقم التلفون ولولا الإمكانيات لطبع الكروت الشخصية. لم يكن العميل (ص) ليهتم شخصيا بإيميله الذي أعطاه إياه فهو ليس من هواة الانترنت وإنما من هواة الديجيتال إلا أن ولاءه وإخلاصه لضابط المخابرات الصهيوني أبو هارون حتم عليه أن يعطيه هذه المعلومة التافهة.
أخذ أبو هارون المعلومات الشخصية الخاصة بـ (ج.ن) وأخذ ايميله أيضا من خلال العميل (ص) ووضعها في درج مكتبه المكدس بالكثير من هذه المعلومات فهو درج المعلومات التافهة لقد كان أبو هارون منشغلا بمتابعة أخبار إحدى المجموعات المسلحة الناشطة منذ بدء انتفاضة الأقصى المباركة، حاول مرات ومرات أن يصل إليهم إلا أن احتياطاتهم الأمنية حالت دون ذلك، وفي إحدى الليالي وبينما أبو هارون يبحث عن حل لهذه المعضلة فإذا به يضرب رأسه ضربة أسقطت طاقيته السوداء الصغيرة وقال لنفسه: إن ايميل (ج.ن) معي وبحسب المعلومات الشخصية له فإن ابن عمه قائد المجموعة المسلحة، طلب أبو هارون من العميل (ص) معرفة العلاقة التي تربط (ج.ن) بابن عمه وأمهله يومين لإحضار المعلومات الدقيقة، وقبل انتهاء المدة اخبر العميل (ص) أبا هارون أنهما شديدا الصلة فعلاقاتهما قوية إلا أن (ج.ن) غير مكترث بأي عمل نضالي أو وطني فهو يشغل وقته بالانترنت محاولا نسيان هم البطالة.
علم أبو هارون أن (ج.ن) هو السبيل الوحيد لقائد المجموعة المسلحة وابن عمه وصديقه وبدأ يدرس كيفية الوصول له وإسقاطه ولم يكن لـ (ج.ن) أي سبيل فهو لا يقترب من المخدرات، أو حتى الدخان، وليس له علاقات نسائية، ويصعب إسقاطه فهو ليس بالصغير أو عديم الخبرة فهو الآن حوالي 26 عاماً وحاصل على شهادة جامعية، إلا أن الكمبيوتر الشخصي لأبي هارون أوضح أن هناك سلبيتين فقط تصلحان لان تكونا الطريق إلى (ج.ن) انهما البطالة والانترنت.
خطة محكمة
أخرج أبو هارون ايميل (ج.ن) من درج مكتبه وأرسله على الانترنت وقال له: أنا (م) من الإمارات ومن هواة كتابة الايميلات العشوائية وقد وصلت إليك فهل تقبل محادثتي، أجاب ج.ن نعم وبدأت المحادثات بينهم تزيد يوما بعد يوم، حتى أصبحت هناك علاقة شخصية أشبه ما تكون بالصداقة، واطمأن كلاهما للآخر، وكان كلما انقطع أبو هارون (أي الصديق الإماراتي م) عن المراسلة شعر (ج. ن) أنّه يفتقد صديقه، فهو الصديق الإماراتي الذي يتعاطف مع القضية الفلسطينية المحب للشعب الفلسطيني الأديب الخلوق الذي يرفض أن يتحدث عن كافة الأمور غير الأخلاقية المتدين الملتزم بالصلاة والصيام والمعتاد على النوافل، وبعد انقطاع ظل أكثر من أسبوع عاد (م) ليراسل (ج.ن) واعتذر عن انقطاعه عنه فهو كان مشغولاً بابن عمه المريض فهو أكثر من صديق أو أخ لا يتصور الحياة بدونه، ثم مرت الأيام وكان كلما يسأل (ج.ن) عن ابن عم (م) أجابه الأخير بأنه يتعافى يوما بعد يوم، ثم بدأ يتحدث عن ايامهما الحلوة ولياليهم الممتعة، وبدأ يتحدث عن خصال ابن عمه فهو الشاب الجرئ، المقدام، الملتزم، ولأن أبو هارون لن يبقى طوال الوقت يتحدث لوحده عن ابن عمه كان لابد أيضا أن يتحدث (ج.ن) عن ابن عمه وإخوانه وأصدقائه وما أن بدأ يتحدث (ج.ن) عن ابن عمه المناضل حتى بدأ (م) يتنفس الصعداء، فهي اللحظة التي كانت ينتظرها بفارغ الصبر.
اللحظة الحاسمة
بدأ أبو هارون يستدرج المعلومات من (ج.ن) عن ابن عمه المجاهد ويوماً بعد يوم تخلى (ج.ن) عن حذره، فما أصبح يتردد في أن يقول له أن ابن عمه كان يتناول طعام الغذاء عندهم أو انه كان نائما عندهم أو جاء متخفيا في شكل عجوز ..الخ وفي ذات يوم من الأيام قال (ج.ن) إن ابن عمه سيزورهم ويتناول طعام الغذاء …علم أبو هارون أن هذه هي لحظته فطلب من عميله (ص) أن لا يبرح من منطقته وما عليه إلا أن يخبر أبو هارون بموعد زيارة المناضل … وبالفعل أعطى (ص) الإشارة لأبى هارون بوصول المناضل ،فطلب منه أبو هارون أن يعلمه بوقت انصرافه وبدأت طائرة التجسس تحلق عن بعد ملتقطة الصور لمنزل (ج.ن) وما أن جاءت الإشارة من (ص) بخروجه حتى أخذت الطائرة بتتبعه إلى أن وصل إلى أحد الشوارع الرئيسية فتم قصفه حيث استشهد مع احد أفراد مجموعته الذي كان قد حضر ليأخذه بالسيارة.
لم يشك (ج.ن) انه قد تسبب في ذلك من قريب أو بعيد وما أن اخبر (م) بنبأ استشهاد ابن عمه حتى صدم (م) من هول النبأ وفداحة الخسارة ثم مرت الأيام
اخبر(م) (ج.ن) أنه يود أن يزوره في قطاع غزة إلا انه في ظل الظروف الحالية لا يستطيع وطلب منه أن يزوره هو في الإمارات وهو على أتم الاستعداد لتحمل تكاليف السفر إلا أن (ج.ن) اخبره بأنه لا يقبل أن يكون عالة على صديقه الإماراتي وكأنه قد صادقه ليقبل منه مساعدة أو مالا ..فأخبره (م) أنّه يريد أن يخدمه بأي وسيلة فقال (ج.ن) إذا كنت تريد أن تخدمني وفر لي فرصة عمل عندكم فانا أعاني من البطالة منذ أن تخرجت قبل أربع سنوات.
فوعده (م) بان يبذل قصارى جهده وبعد أيام اخبره (م) أنه وجد له وظيفة إلا أنها لن تصلح له فهي فقط براتب 500 دولار وهو مبلغ لا يستحق عناء الغربة وطلب منه أن يصبر وبعد أقل من يومين عاد (م) وأخبره بأن هناك وظيفة جيدة بمبلغ 1000 دولار شهرياً وأنّه مبلغ جيد، والمطلوب أن يرسل صور شخصية له وجواز سفر فيه صلاحية لأكثر من سنة وصور لشهادته الجامعية وبالفعل أرسل (ج.ن) كل ما هو مطلوب على رقم فاكس إماراتي فعلا فأرسل (م) مبلغ 200 دولار وقال له قابلني في مصر فأنا سأمكث فيها أسبوعاً وسأعطيك هناك الفيزا وبعد أن نقضي السياحة لمدة أسبوع نعود سوياً إلى الإمارات لأسلمك عملك لم يصدق (ج.ن) ما حصل عليه فالآن أصبح بإمكانه أن يعمل وأن يدخر وأن يرفع من مستوى العائلة وأن يتزوج وكل هذا بالفهلوة والذكاء وها هو الانترنت الذي كان يعاب عليه جلوسه طويلا أمامه هو باب الفرج والسعادة جهز(ج.ن) حقيبته وودع أهله واتجه نحو المعبر .
الصدمة الكبرى
وفي معبر رفح البري طلبت المخابرات الصهيونية مقابلة (ج.ن) وبعد أن دخل غرفة ضابط المخابرات عرف الضابط نفسه أنّه أبو هارون وسأل (ج.ن) هل تعرفني؟ فأجاب (ج.ن) بالنفي فقال أبو هارون ولكني أعرفك جيداً وبدأ يخبره عن تفاصيل دقيقة ..تعجب (ج.ن) من كل هذه المعلومات ثم قال له أبو هارون إنا صديقك (م) الإماراتي الذي كنت أكلمك وقد أرسلت لك مبلغ 200 دولار كمكافأة لقد كانت صدمة لـ (ج.ن) وعانى من الدوار وأراد أن يتقيأ فهدّأ أبو هارون من روعه وناوله كأس عصير رفض (ج.ن) أن يشرب وسأله مكافأة عن أي شيء؟ فقال له أبو هارون لولا معلوماتك عن ابن عمك ما تمكنا من اصطياده ونحن نريد أن يستمر التعاون بيننا رفض (ج.ن) وقال إنا مستعد أن تعتقلني أو تفعل بي أي شيء إلا أنني لن أرضى أن أكون عميلا فقال له أبو هارون :لقد كنت فعلاً عميلاً وإذا رفضت فإننا سنضطر قبل وصولك إلى منزلك أن أرسل المعلومة إلى باقي أفراد المجموعة لتصفيتك قبل وصولك إلى البيت وقبل أن يسمعوك ارتعد (ج.ن) خوفاً وارتجفت يده فعلم أبو هارون أن كل شيء قد انتهى فقد بدأت الحسابات في رأس (ج.ن) سيخاف الفضيحة وسيعلن استسلامه وقبل أن يعلن (ج.ن) قبوله قال له أبو هارون خذ هذا المبلغ واذهب إلى مصر سياحة لمدة أسبوع ورفه عن نفسك لأننا نحتاج منك بعض المعلومات .
سافر (ج.ن) وفي اليوم الذي حدده أبو هارون عاد وقابله مرة أخرى على المعبر وأخذ منه كل المعلومات التي لديه عن أهله وأصدقائه وبالفعل سقط (ج.ن) في فخ العمالة.
النهاية المخزية
عاد (ج.ن) إلى غزة وبدأ يرسل المعلومات المطلوبة لأبي هارون من خلال الانترنت ولكن لم تمض فترة طويلة حتى فوجئ (ج.ن) بأفراد أحد الأجهزة الأمنية يطلبه لمقابلة الضابط فوجئ (ج.ن) أنّه كان مراقب من قبل الجهاز الأمني وأنّ الشبهات وعلامات الاستفهام وضعت عليه منذ أن سافر وعاد فطريقة الحصول على عمل أو الفيزا ثم فشل مخطط السفر والعودة بعد أسبوع كانت كفيلة بأن تثير حوله الشبهات وبالفعل اعترف (ج.ن) بكل ما عنده وحول إلى القضاء لينال جزاءه .
دروس وعبر
إننا نأخذ من قصة العميل (ج.ن) العديد من الدروس والعبر التي لا نستطيع حصرها ولكن يكفي القول أن 6 شهور علاقة على الانترنت كانت كفيلة بإسقاط (ج.ن) والحصول منه على معلومات خطيرة مع العلم أن (ج.ن) كان يعتبر نفسه من أذكياء عصره .
فالعدو الصهيوني يعلم كيف يستغل شبكة الانترنت وكل زاوية فيها أفضل استغلال فهو من خلالها يجمع أدق المعلومات ويدرس حالة الشباب الاجتماعية والأخلاقية بل والميول السياسية وغيرها وكذلك يستخدمها في قتل وقت الشباب وإيصال الرسائل غير المباشرة لهم في إطار ما يسمى بالحرب النفسية والأمر الأدهى من ذلك كله أنه من خلالها يستطيع الوصول إلى الشباب وإسقاطهم كما في القصة التي ذكرناها.

رحلة موت

يتوقف قلبي عن الخفقان ….ويموت جسمي وجسدي
تبهركم روحي طوال الزمان ,,,, يقهركم طموحي الى الابدي
سابقى كا الشوكة في الحلق ,,,, ترعبكم انجازاتي كا الاشباح
وسابقى اسطع كاالبرق ,,,, كشراع يقاوم الرياح

ساكون ذكرى تخلدها ,,,, في اليوم الاف المرات
وقصتي ابنك سيقراها ,,,,ويقتدي بي طوال الحياة
لو مت ساموت على حق,,,, وقبري مقره في عقلك
فحياتي بنيتها على صدق ,,,,وقضيتى كانت اكبر منك

مبارك يهين الجيش المصري

طبعا كثير من الناس سوف يظهر عليهم الاستغراب عند قراءة عنوان المقالة . نعم اهان الجيش المصري . طبعا كلنا سمعنا عن تهنئة مبارك للكيان الصهيوني بمناسبة عيد الاستقلال . لو عدنا قليلا بالزمن سنجد ان ما يدعون انه عيد الاستقلال هو يوم النكبة عندنا في العالم العربي ولو فكرنا قليلا سنجد ان الجيش المصري كان يشارك في حرب 48 بل ويمكن ان نقول انه كان يقود المعركة من هنا نجد ان مبارك بهذه التهنئة يقر ان الجيش المصري كان يعتدي على الكيان الصهيوني وان خسارته هي استقلال لهذا الكيان المغتصب اليست هذه اهانة للجيش المصري وهنا اتساءل هل يمكن محاكمته عسكريا بتهمة اهانة الجيش كما حدث مع طلعت السادات عندما اتهم باهانة الجيش المصري رغم انه اهان اشخاص وليس الجيش نفسه . هل يمكن محاكمة مبارك على اهانته للجيش ؟
كم انت عظيمة يا مصر ههههههههههههههه

هواري بومدين الرجل والالم والصمت

emmy:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد اخترت أن تشاركوني في قراءة هذه القصة لأن أول من يقراها تسقط منه دموع الفخر لانتماء هذا الزعيم العظيم لبلدي الجزائر كما سقطت مني دموع حزن كجميع الجزائريين إذ أن خسارة هذه الشخصة ماتزال تؤثر في كل الجزائريين
وفاة القائد الذي لم يكن له مثيل العصر الحديث، و لكن مادام أن البطن التي حملته جزائرية فإن بطون الجزائيات ستحمل مثله

كان الرئيس هواري بومدين منتصبا في مقعده الامامي مكللا هامته ببرنسه المعهود، تعلو محياه مسحة انقباض… وقد غارت حدقتي عيناه في جبين عريض. وزيره المرافق، كان هو الآخر يعلم ان الرجل مريض، يدنو منه كل مرة… يسأله حينا عن الأجواء التي تميزت بها القمة… وحينا يعرض في حياء خدماته. لكن بومدين كعادته في كبريائه يصطنع ابتسامة هادئة تخفي في اعماقها الما مبرحا يسحق في صمت جسمه الغض…
ليل المطار…
ما زالت الطائرة نقطة ملتهبة في فضاء دامس، زفير محركاتها يقطع على ركابها وتيرة الانشغال بهموم الرحلة… وفجأة أشار الرئيس هواري بومدين على مساعده… فسارع الوزير، وقال:” ان شاء الله لا بأس يا سي بومدين”… لم يرد عليه الرئيس، وأسر له في كلمات مختصرة:” من الافضل ان تنزل بنا الطائرة في مطار بوفاريك العسكري على ان تحط بنا في مطار الدار البيضاء”( هواري بومدين حاليا) وبعد أكثر من خمس ساعات قضاها الوفد الرئاسي في الجو… هاهي الطائرة تحط على ارضية المطار العسكري، وقد اتخذت اجراءات أمنية في غاية السرية، لكي لا تتسرب معلومات أو صور عن المشهد الذي جرى على غير العادة، تحت أنوار خافتة تقدم شخصان، أحدهما عسكري برتبة عقيد والآخر بلباس مدني وظلا منتصبين قرب الطائرة التي لم يغادرها أحد حتى تلك اللحظة.
أشباح الليل:
نزل أعضاء الوفد المرافق للرئيس من باب خلفي وانتقلوا خارج أرضية المطار، تململ الرئيس هواري بومدين قليلا واتكأ على مرفقي أريكته وانتصب واقفا واتجه نحو باب الطائرة الأمامي يتبعه وزيره، وبلفتة سريعة أشار الرئيس على الوزير ان يقدم له كتفه ليعينه على مواصلة السير. نزل الرئيس هواري بومدين مدارج الطائرة بهدوء… عندها تحرك الرجلان المنتصبان منذ زمن قرب الطائرة، صوب الرئيس وصافحاه بحرارة… وكانا العقيد الأطرش ومدير التشريفات السيد عبد المجيد علاهم.
المجهول:
هكدا عاد بومدين من آخر قمة عربية ودع بعدها الحياة… وكانت تلك القمة آخر محاولة يائسة منه مع بعض قادة الدول العربية لوقف نزيف انهيار وتدهور الوضع العربي الرديء، على اثر مفاوضات كامب دايفيد بين السادات وبيغن. ركن بومدين، بعد عودته من قمة دمشق الى مغالبة الداء… هذا الداء الذي استعصى علاجه على جميع معادلات الطب الحديث في كل عواصم المعمورة… ومن عجائب القدر ان يرتبط مرضه وموته بخارطة سياسية واسترتيجية عالمية مجنونة. الوضع الدولي العام تميز بركود سياسة الاتحاد السوفياتي، وبداية تآكل الامبراطورية الثلجية المترامية الأطراف…
استقلال القرار:
هكذا كبر حلم امريكا في المنطقة العربية وأصبح مشروعا يلتهم النفط والحضارة والانسان. وكان بومدين، ابن الفلاح الثائر، الدي وصل القاهرة يوما على قدميه أشبه ما تكون بمغامرة مستحيلة، كادت الذئاب ان تفترسه مع رفيقه، لولا ذكاءه الدي أملى عليه حيلة ايقاد شمعة في الظلام، فذعرت منها الدئاب وفرت.
السمكة والطعم:
اطمأنت أمريكا على منطقة الخليج العربي لوجود دركيها الكبير في المنطقة: شاه ايران الذي جعلت من ترسانته العسكرية القوة الخامسة في العالم آنداك، ولم يبق لها الا اصطياد” السمكة الكبيرة” المتبقية في المياه الدافئة… وكانت هذه” السمكة” مصر العربية. لقد ذكر الرئيس هواري بومدين، رحمه الله، في احدى خطبه ان الرئيس جمال عبد الناصر قال له بعد هزيمة جوان 1967 ان القوى الامبريالية” تحاول اصطياده كسمكة كبيرة من خمسة عشرة سنة… وهاهي قد افلحت” ربما في قتله. بعد الخليج شرعت امريكا في ترتيب الاوضاع في المشرق العربي، باخراج سيناريو حرب اكتوبر 1973 ثم ما سمي ب “فك الارتباط” بين القوات المصرية والاسرائيلية وكانت النتيجة: التطبيع ثم تلتها مفاوضات كامب دايفيد، التي أخرجت مصر من الاحتياطي العربي في الصراع الاستراتيجي مع العدو الصهيوني. وبهذا تم آخر فصل في سناريو بسط اليد الامريكية- الاسرائيلية على المنطقة. أما في المغرب العربي، فقد كانت” عاصفة الصحراء الغربية” في اوج عنفوانها، ولم يكن ذلك بعيدا عن المخططات الامريكية الاوروبية في المنطقة، الأمر الذي اعتبره الرئيس هواري بومدين عدوانا سافرا على استقرار المنطقة وتهديدا لمصالح شعوبها.
سر الفيروس؟
لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن. لقد استفحل الداء… ولم يعد بد من اخفائه، اذ كثرت الشائعات حول اختفاء الرئيس بومدين، الذي لم يعد يظهر للناس بقامته المديدة ونظراته الثاقبة، يدشن او يستقبل او يخطب اذ لزم الفراش واستسلم للداء الخبيث… وبدت اعراضه على بعض اجزاء جسده، فانتفخت قدماه، ولم يعد يقوى على لبس حذائه العادي (42) الامر الذي استدعى حذاء سعته (46) في احد ايام شهر رمضان الكريم من عام 1978، اشتد السعال ببومدين، وهو شديد الاحساس لاصابات الزكام عادة… أحس برعشة ونزول حالة برد عليه، رغم حرارة الطقس. وكان رحمه الله قد عاد من زيارة ليوغسلافيا، بعد ان حضر قمة الخرطوم التي كان على جدول اعمالها، ثلاث موضوعات عربية ساخنة، وهي:
1- القضية الفلسطينية 2- اتفاقيات كامب دايفيد، وزيارة السادات لاسرائيل 3- مسالة الصحراء الغربية.
اذن اشتد به السعال، وطلب لأحد وزرائه ان يحضر له طبيبا يفحصه… جاءه الدكتور بن شريف، لكنه لم يصل لأية نتيجة. اقترح الطبيب نقل الرئيس الى المستشفى العسكري، وبعد سلسلة من الفحوص أدرك ان الرجل مصاب بمرض غير واضح المعالم… واقترح نقل صور الكشف بالأشعة الى مدينة ليون، لكنه عاد بتقارير ان المريض مصاب بسرطان المثانة… وأوصى الطبيب باجراء عملية جراحية لاستئصال الورم الخبيث في احدى عواصم العالم المتقدم.
ليل الطائرة…
________________________________________
قال لوزير خارجيته السيد عبد العزيز بوتفليقة”نعود الليلة الى الجزائر،أريد أن اموت في فراشي”.
________________________________________
بدأت المداولات في اطار محدود، بين الطبيب وبين من لهم علم بالمرض واصطدمت اقتراحاتهم برفض الرئيس للعلاج في اية عاصمة غربية تحسبا للحملات الاعلامية الغربية المغرضة، وربما احتمال الإضرار به عوض علاجه. ومرة أخرى، باغتت السياسة والمسؤولية بومدين، فأجل العلاج… وسافر الى سوريا لحضور قمة الصمود والتصدي. وتقرر يوم السفر صحبة طبيبه المعالج، تأمين سرية المرض، حيث اتخدت اجراءات أمنية بروتوكولية في غاية الشدة. والتزم بومدين مقر اقامته بدمشق، لا يظهر للصحفيين… والزيارة الا للضرورة القصوى، واشتد عليه الألم ليصل به احيانا حد الغثيان والسهو المباغت، وتفاجئه من حين لآخر نزلات برد شديدة. صمد في وجه الداء وقاومه باعصاب من حديد، دون ان يلين او يتأوه… حتى ان لا أحدا في المؤتمر لاحظ او اكتشف بعض ما كان يكابده… باستثناء طبيبه ووزيره المرافق، وامام تزايد حالات الالم، قرر تقليص مدة الاقامة، وقال لوزير خارجيته السيد عبد العزيز بوتفليقة”نعود الليلة الى الجزائر،أريد أن اموت في فراشي”.

سلمت امري لك ربي


سلمت امري لك ربي…..قهرتني الهموم
يامن تميت وتحيي…..يامنصفا لكل مظلوم
استاء حالى ياعالى
…..الطف بعبدك يارحيم
لو كان ابتلاء لست مبال
…..لو عقابا بك استعين
كتمت حزني في صدري
…..ادعوك وجدك مالي سواك
ياربي قد طال عسري
…..احمدك واثوب اليك

حكاية الحقير محمد عمر حمودة


جئت إليكم بنفسي أعرض خدماتي ، وأضع نفسي تحت إمرتكم على أن تسمحوا لي بالعيش مدى الحياة في إسرائيل

بطل هذه الحكاية .. نوع حقير جداً من البشر، ويعد من أقذر الجواسيس المصريين الذين عملوا لصالح إسرائيل على الإطلاق . . إذ تجمعت فيه كل صفات الشذوذ واللوطية، وفقد انتماءه للرجولة .. والوطن.\

استغل أخطاء الجاسوس شاكر فاخوري وذهب بنفسه الى القنصلية الاسرائيلية في استانبول عارضاً خدماته.

لكنه في غفلة منه. . فوجئ بسقوطه في سرعة مذهلة، وبنفس الخطأ الذي وقع فيه الجاسوس السابق.

إنه أول وآخر جاسوس مصري ألقي القبض عليه بالمدينة الجامعية للطلاب، وايضاً . . أشهر جاسوس يعشق القيام بدور امرأة ! !

البحث عن طريق

إذا كان الجاسوس الشاذ شاكر فاخوري – أول مصري سلم نفسه للسفارة الاسرائيلية في قبرص ليعمل جاسوساً على مصر – فهذا هو محمد عمر حمودة – شاذ آخر – أعجبته فكرة الحصول على المال بالطريق السهل، وسلم نفسه أيضاً برضاء تام الى القنصلية الاسرائيلية في تركيا، معتقداً أنه قام بدراسة قصة زميله الشاذ، وعرف مواطن الخلل التي أدت الى سقوطه، وأنه سيأمن كل تلك الأخطاء ليظل بذلك بعيداً عن أعين وآذان المخابرات العربية. . ويعمل في صمت لصالح المخابرات الاسرائيليةحصل عمر حمودة على الثانوية العامة سنة 1971 بمجموع هزيل لم يحقق له أدنى طموحاته، وكانت أعظم أمانيه في تلك المرحلة من العمر، أن يهنأ بعلاقة مع شاب شاذ يشاركه شذوذه، ويستمتع معه بالحرية الجنسية التي يحلم بتحقيقها.

كان عمر حمودة على العكس من الجاسوس السابق. . شاذاً سلبياً . أي يفضل أن يقوم بدور الأنثى.

هذا الشذوذ كبر معه منذ الصغر، واستفحل الداء عنده للدرجة التي لا حل معها. وقد ضربه أبوه مرات كثيرة بعدما انتشرت حكاياته وفضائحه، وكان في العادة يبكي بعنف لوالده ويعده بأن يلتزم ويتأدب. لكن لا فائدة . . إذ كبر شذوذه وفشل معه علاج الطب وعلاج الضرب والإيذاء. فكم تكوم الشاذ في أحد أركان ‘البلكونة’ عقاباً له عشرات الليالي مكبلاً ومحروماً من الطعام والماء، وبمجرد إطلاق سراحه ‘يسرح’ في الخرابات ودور السينما يبحث عن صيد شاذ.

وعندما طلب لتأدية الخدمة العسكرية سر كثيراً. لكن .. سلموه شهادة الإعفاء وقالوا له ‘الجيش يطلب رجالاً فقط’ فعاد مقهوراً.. ومرت به الشهور كئيبة. إذ قلما عثر على ضالته لضيق ذات اليد بعدما أمسك والده عنه مصروفه الذي ينفقه على شذوذه. . وكثيراً ما خلا الى نفسه يبكي ضعفه ويرجو خلاصاً له من العار ولكن هيهات، فداء الشذوذ عنده أقوى من نداء التوبة.

أخيراً لملم أشلاء عقله المنهك وقرر أن يغير خطة حياته كلها.وجاءه هذا القرار بعدما قرأ عشرات التقارير عن الشذوذ في الجيش الاسرائيلي، وشواذ أوروبا الذين لا يخجلون من شذوذهم، ويجهرون به بدعوى الحرية. وامتلأت رأسه بأفكار كثيرة تقوده في النهاية الى حتمية الحياة في مجتمع متفتح يستطيع فيه أن يمارس شذوذه دون إحساس بالنقيصة أو بالانزواء.

وعندما أعاد قراءة قصة الجاسوس شاكر فاخوري – الشاذ الايجابي – وكيف طرق بنفسه باب السفارة الاسرائيلية في نيقوسيا – أدرك أن هناك خطأ ما قاده الى مصيره المظلم وأن بإمكانه – هو – ألا يخطو خطوة واحدة، دون حساب للخطوة التي تليها. ودفع عن رأسه فكرة محاكاة شاكر. لكن عقله المشوش غامت به الأفكار واحتفظ لنفسه بما قرره، وأعد أوراقه للسفر الى حيث تبدأ حياة جديدة، بعيداً عن مجتمع يقهر فيه رغبته وشذوذه.

تسلم عمر حمودة جواز سفره وحجز تذكرة بالطائرة الى استنابول. . وأسكرته حقيقة وجوده على أرض أجنبية بلا رقيب يحد من سلوكه أو يراقبه.. واستنشق لأول مرة هواء حريته وتحرره حتى كاد أن يصرخ فرحاً أمام ساحة المطار. . فأضواء المدينة من بعيد كانت تتراقص كأنها حبيبات من اللؤلؤ البراق. . وتصدح بأذنيه أغنيات لا يفهمها ولكن إيقاع الموسيقى يتناغم مع شرقيته ويدعوه الى الانتشاء.

استقل سيارة الى بنسيون ‘بورال’ الواقع في منطقة شعبية تفيض زحاماً وضجيجاً، وقذف بحقيبته داخل الغرفة وخرج كالملهوف يجوب شوارع المدينة الساحرة الواقعة على بحر مرمرة المخنوق ما بين مضيقي البسفور والدردنيل.

تراقصت حواسه تلذذاً بفعل السعادة الغامرة التي تملكته عندما وصل الى أحد الميادين الشاسعة، ودلف الى الحديقة المظلمة التي تقتطع جزءاً كبيراً منه، واقترب من عشرات ‘الهيبيز’ من الجنسين الذين اتخذوا من الحديقة منتدى لهم ومأوى، ووسط هذا الخضم من المزيج حاول أن يبحث لنفسه عن مكان بينهم. لكن حاجز اللغة منعه وصدمه في بادئ الأمر، حتى اكتشف أن هناك لغة خاصة جداً لا يفهمها سوى الشواذ أمثاله، ومن خلالها تقرب بأحدهم واختلى به جانباً يتذوق على أرض تركيا طعم الحرية التي حرم من مذاقها علانية في مصر.

إن لغة الشواذ لا تنطق بلغة واحدة، بل تنطق بكل اللغات بلا حروف أبجدية أو قواعد. إنها لغة الإشارات التي تحس وتفهم تماماً فيما بين مجتمع اللواطيين الذين يجوبون كل مدن أوروبا، ويتخذون من شوارعها وحدائقها منفثاً لإفراغ مخزون قيودهم . . وعقدهم فيتحللون من قواعد السلوك السوي ويتلاوطون كالكلاب الضالة.

أربعة أيام مرت وعمر حمودة يتعاطى الشذوذ في حدائق استانبول، الى أن سرقه أحدهم فخلت جيوبه من النقود، وفي الحال قرر تنفيذ خطته التي رسمها مرات ومرات في خياله قبل أن يغادر مطار القاهرة.

وعندما سأل موظف الاستقبال في البنسيون عن مكان السفارة الاسرائيلية قال له إن السفارة في العاصمة أنقرة، أما القنصلية الاسرائيلية فمقرها في استانبول.

كانت نيته مبيتة بالفعل على اتخاذ خطوته المجنونة. . لذلك لم يحاول البحث عن عمل أو يسعى من أجل ذلك. . فالفكرة كانت قد اختمرت برأسه وأصبح من الصعب أن يتراجع، وعندما شرع في التنفيذ، لم يطلب القنصلية تليفونياً بل ذهب اليها بنفسه فوجد بابها موصداً، وفكر في الرجوع ثانية الى البنسيون لكنه بعدما خطا عدة خطوات عاد ثانية ودق الجرس، فانفتح الباب فجأة وصدمته المفاجأة، لكنه تسمر مكانه أمام حارس الأمن الذي كرر السؤال عليه عدة مرات:

ماذا تريد؟

وفشل في أن يجيب إجابة مفهومة وتعثر في النطق بينما كانت يده تبحث عن ورقة تنقذه من ورطة الموقف.

– ذاهب بقدميه .

نظر الحارس في الورقة الصغيرة ثم رفع وجهه الى هذا الطارق الغريب، وقام واقفاً وهو يرمقه متفحصاً بدهشة، وتركه بالباب مهرولاً الى الداخل ليعود بعد لحظات برفقته رجل في نحو الخامسة والأربعين، صالح عمر حمودة وباندهاش سأله بالعربية:

هل أنت مصري؟

قال له:

نعم. .

فجذبه الى الداخل وانفرد به بعيداً في مكتب أنيق وقال له: قلت في الورقة أنك تريد مقابلة أحد المسؤولين لأمر هام. فماذا تريد؟أخرج حمود جواز سفره وقدمه الى الاسرائيلي وهو يقول:

أنا لا اريد العودة الى مصر. . لقد كرهت مصر وكل ما فيها وكثيراً ما فكرت في البحث عن دولة أخرى أعيش بها وهداني تفكيري إليكم.

فقال له الاسرائيلي متعجباً:

لماذا نحن بالذات؟ ولماذا لم تلجأ لدولة عربية بدلاً من إسرائيل التي هي في حالة حرب مع مصر وكل دول العرب؟

أجاب حمودة:

أنا أحلم بالحياة في إسرائيل حيث الحرية بلا حدود وفرص العمل متوفرة والعائد المادي كبير جداً قياساً بكل دول العرب.

لم يستغرق الحوار دقائق قليلة كما كان حمودة يعتقد.. بل امتد لساعات طويلة في حجرة أخرى مجهزة بأحدث الأجهزة التنصتية، وكاميرات تنقل كل ما يدور لحجرة أخرى بها أجهزة التسجيل، وجيء بعدة أوراق انكب الخائن على كتابة سيرة حياته منذ البداية وتفاصيل وأسماء أقاربه ووظائفهم وآراؤه في كل شيء في مصر.

وفي مثل هذه المواقف يعمد ضباط المخابرات الى إظهار عطفهم، وإضفاء روح التقارب مع الخونة لإزالة حاجز الخوف والرهبة وبث الطمأنينة في نفوسهم. وقام ضابط الموساد في القنصلية بترتيب غرفة رائعة بفندق فخم نزل بها الخائن ضيفاً على القنصلية الاسرائيلية عدة ايام.

كان القصد من تركه هكذا بمفرده تحليل الواقعة تحليلاً منطقياً ونفسياً، خوفاً من أن يكون حمودة عميلاً للمخابرات المصرية يقود الاسرائيليين الى شرك محكم.

وبعد مراقبته مراقبة لصيقة، ثبت لهم أنه شاب لا انتماء وطني لديه، وبإمكانهم استغلاله في القيام بما يطلب منه مقابل المال.

ونتيجة لما توصلوا اليه، زاره أحد الضباط وعرفه باسمه ‘النقيب سامي’ ودارت بينهما حوارات طويلة، قال خلالها حمودة إنه تأثر بقصة شاكر فاخوري الذي وقع في قبضة المخابرات المصرية، وكيف أخطأ شاكر عندما أغدق على الضابط المصري بالهدايا الثمينة في محاولة لتجنيده دون أن يحسب حساباً لوطنيته.

أخذ ضابط الموساد يعدد للخائن الخدمات التي قدموها لشاكر فاخوري، وكيف أنهم عرضوا استبداله بعدد من الأسرى المصريين والعرب، وعندما رفضت الحكومة المصرية عرضوا مقابل الافراج عنه ملايين الدولارات فرفضوا ايضاً. لكنهم – على حد زعمه – مارسوا ضغوطاً دولية جادة وعنيفة من أجل إنقاذه من حبل المشنقة.

أسهب النقيب سامي – كذباً – في تبرير محاولات إسرائيل شراء الجواسيس العرب الذين اكتشف أمرهم، مدعياً أنه لولا وقوف إسرائيل الى جانبهم لأعدموا، لكن الحكومة المصرية والحكومات العربية – نظراً لوجود أسرى حرب – فصفقات تبادل الجواسيس عادة ما تتم في السر بعيداً عن الأضواء وأجهزة الإعلام.

عندها قال حمودة معقباً:

نعم . . نعم . . فلذلك جئت اليكم بنفسي أعرض خدماتي، وأضع نفسي تحت إمرتكم على أن تسمحوا لي بالعيش مدى الحياة في إسرائيل.

لم يعقب ضابط المخابرات بل أعطاه النقود وقال له:

أنت شاب مغامر لم تجئنا اعتباطاً بل لأنك تعرف جيداً أن المخابرات الاسرائيلية أقوى جهاز مخابرات في العالم. وأن إسرائيل هي واحة الحرية في منطقة عربية محاصرة بالتخلف والقهر والدكتاتورية.وأضاف النقيب سامي:

سننظر في أمرك باهتمام بالغ، ولكننا الآن نريد منك أن تساعدنا في مهمة بسيطة ستسافر لإنجازها في لبنان لنتأكد من مدى إخلاصك لنا.

في الحال وافق حمودة وأعلن سعادته بهذا التكليف، وبدأ الضابط اليهودي في تدريبه على أعمال التجسس خاصة فيما يتصل بالمهمة المحددة التي سيكلف بها.

خلال ذلك كان حمودة لا يكف عن زيارة حديقة الهيبز حيث يلتقي بأمثاله من الشواذ، وكانت هذه اللقاءات هي المصدر الأول لسعادته، إذ أنه بعد كل لقاء كان يصفو ذهنياً ويهيأ لتلقي جرعة الجاسوسية اليومية والتدريبات المهارية، وتتشكل لديه أمام بريق الدولار روح المغامرة والفدائية فيقدم على هضم الدورة المكثفة التي يدرسها في حجرته بالفندق، وعندما ركب الطائرة الى بيروت كانت لديه جرأة عجيبة للعمل لصالح الموساد، وابتدأت المهمة.

– مهمة في بيروت .

أفرزت نكسة يونيو 1967 عاملاً مهماً على الصعيد العربي يتمثل بالالتفاف الشعبي الهائل حول المقاومة الفلسطينية، خاصة في الوقت الذي أصبحت فيه هذه الظاهرة نقطة بارزة في عملية الصراع العربي – الصهيوني. بالإضافة الى ما أحرزته المقاومة من ضربات ناجحة ضد العدو في أكثر من موقع، وفي مختلف المجالات.

لذلك عمدت الاستخبارات الاسرائيلية الى ملاحقة المقاومة الفلسطينية، عبر زرع العملاء والجواسيس في مختلف الأقطار العربية التي تتواجد فيها قواعد المقاومة، بهدف الحصول على المعلومات الضرورية حول تحركاتها ومراكزها وتسلحها وتنقلات قادتها. كما لجأت الى إحداث عمليات تخريبية سياسية وطائفية لبلبلة الأوضاع في البلاد العربية. فتوجه بذلك أصابع الاتهام الى المقاومة، وتولد ضدها موجة من العداء والكراهية تستهدف عرقلة مسيرتها وتقدمها.

من هذا الاتجاه. . ركزت الاستخبارات الاسرائيلية جهودها على القرى اللبنانية الحدودية التي يتسلل الفدائيون الفلسطينيون عبرها لتنفيذ عملياتهم ضد مؤسسات العدو ومنشآته وأفراده. ونجحت هذه الاستخبارات في تجنيد بعض الخونة من سكان هذه القرى الحدودية التي تمثل نقطة عبور الى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وكان من بين هؤلاء العملاء الخونة – نايف المصطفى – اللبناني من قرية ‘البستان’ الحدودية الذي قبض 400 ليرة مقابل خيانته كل شهر. كان هناك أيضاً – أحمد ضاهر – من قرية ‘عيترون’ ونايف البدوي من ‘بارين’ وخميس أحمد بيومي وجميل القرح والعشرات غيرهم.

كل هؤلاء الخونة أغدقت عليهم المخابرات الاسرائيلية واشترتهم، واستفحل الأمر كثيراً حتى أن علي حسن سلامة اكتشف بنفسه 24 عميلاً للموساد جرى إعدامهم في غضون شهور قليلة، مما يؤكد تغلغل الموساد بكثافة داخل الأراضي اللبنانية، لحماية حدودها الشمالية من هجمات الفدائيين الذين لم يكفوا عن التسلل الى الأرض المحتلة.

كانت مهمة عمر حمودة في لبنان مهمة محدودة، وهي الانضمام الى إحدى المنظمات الفدائية لجمع أكبر قدر من المعلومات عن الفدائيين.

وللأسف الشديد جرى تدريبه على استعمال السلاح والمتفجرات في معسر تابع لإحدى المنظمات الفلسطينية تمهيداً لإرساله الى الأرض المحتلة للقيام بعمليات فدائية داخل المستوطنات الشمالية. وكان الجاسوس الجديد الذي وثق به رجال المنظمة يسجل كل صغيرة وكبيرة في لبنان.

فيما يتعلق بالمقاومة ومسؤوليها ومواقع تدريباتها وأسلحتها وعناصرها، بل وعناوين بعض قادتها في حي ‘الفكهاني’ ببيروت والذي يقيم به جمع غفير من الفلسطينيين.

كانت هناك أيضاً دلائل على اشتراكه في جمع التحريات والمعلومات عن ثلاثة من قادة منظمة أيلول الأسود الذين جرى اغتيالهم في بيروت في 9 أبريل 1973. . وكانوا يقيمون في عمارة واحدة واشتركوا معاً في تدبير مذبحة ميونيخ في 5 سبتمبر 1972 والتي راح ضحيتها 11 إسرائيلياً.

وبعد أن جمع عمر حمودة حصيلة هائلة من المعلومات أراد السفر بها الى استانبول على وجه السرعة، فادعى لقادة المنظمة أنه مضطر للسفر الى القاهرة للتصديق على شهادة الثانوية العامة التي يحملها للالتحاق بإحدى كليات جامعة بيروت العربية الى جانب عمله الفدائي في المنظمة.

بسهولة بلا تعقيد وافقوا بالطبع على سفره، ومن مكتب سفريات ‘بلانكو’ في ساحة البرج في بيروت أستقل سيارة الى دمشق عبر جبال لبنان المكسوة بأشجار الأرز والفاكهة. وفي دمشق زار صديقاً له في ضاحية ‘دوما’ ثم استقل أتوبيساً الى حلب بالشمال ماراً بمدينة حمص أشهر المدن السورية في طيبةأهلها، وتحاك حولهم النكات اللاذعة كأهل الصعيد في مصر، وفي حلب الشهباء توقف لزيارة أحد معارفه في القصر العدلي ثم عبر الحدود السورية الى تركيا حيث ينتظره في استانبول ضابط المخابرات الاسرائيلي – النقيب سامي – فسلمه ما لديه من معلومات وخرائط تفصيلية هامة، توضح الطرق الجبلية التي يسلكها الفدائيون المتطوعون من سوريا الى لبنان، بالإضافة الى معلوماته الأخرى عن منظمة التحرير.

سر ضابط الارتباط كثيراً لنجاح المهمة الأولى، ونجاح تلميذه المدرب في العودة بحصيلة رائعة من المعلومات من لبنان. وتركه في جناح فاخر بالفندق الفخم حتى تصل أوامر جديدة بخصوصه من تل أبيب، وبعد عدة ايام زاره يحمل اليه هذه المرة خطة جديدة ومهمة أخرى في القاهرة.إلا القاهرة .

احتج عمر حمودة بشدة على أوامر المخابرات الاسرائيلية، وحاول كثيراً ألا يوافق عليها . . إذ كيف له أن يعود الى القاهرة وهو الهارب منها؟ وبعد جلسة عاصفة استسلم مرغماً. ففي عالم المخابرات والجاسوسية لا يتنصل عميل من مهام أوكلت إليه على الإطلاق، إذ ليس في الجاسوسية هرج ولا في عمل المخابرات هزل.

كان يدرك أنه وقع لا محالة بين فكي رحى لو هرب من هذه، طالته تلك، وكانت مهمته في القاهرة كبيرة ومتعددة. فقد كان المطلوب منه أن ينجح في القاهرة مثلما نجح في بيروت وحقق بها أكثر مما هو مطلوب منه فاستحق مكافأة سخية من المخابرات الاسرائيلية مع رضاء عن عمله.ولكي ينجح في مهمة القاهرة. . كان لا بد له من معرفة وثيقة بكل مجريات الأحداث داخل أسوار الجامعات، وأيضاً الحركات الطلابية التي نشطت كثيراً في مصر بزعامة طلاب عملوا على بث الروح الوطنية في نفوس زملائهم، وتحفيز الغالبية على الثورة على النظام القائم في مصر حينذاك بعدما كثرت الوعود البراقة بالانتقام من إسرائيل وضربها.

لقد كانت المنشورات الحماسية وقتها تجد مناخاً صحياً بين فئات الطلاب، فتنتشر وتؤثر، وبرزت المبادئ الناصرية الحماسية لدى الغالبية منهم، وكلما اعتقلت الداخلية النشطاء البارزين برز غيرهم، واتخذت المواجهات الطلابية مع الشرطة طابع الندية، وعم إحساس مرير بالذلة وبالعار. وضرورة الثأر من إسرائيل.

وفي وسط هذا الجو المشحون جاء الجاسوس الشاذ الى مصر في أول ابريل 1973، يحمل عدة آلاف من الدولارات وبعض الحقائب الكبيرة المنتفخة .. تحوي هدايا لأسرته، وخاصة لأخيه عبد الحميد الطالب بالسنة الرابعة بكلية التربية جامعة عين شمس.

كان عبد الحميد يقيم بالمدينة الجامعية المجاورة لوزارة الحربية ولمسجد الزعيم جمال عبد الناصر ، ولكثرة تردده على شقيقه تعرف بالطبع على زملائه بالمدينة الجامعية، الذين أظهروا حفاوة كبيرة بشقيق زميلهم وأكرموه، وأنسوا اليه والى حكاياته عن تركيا و’بنات’ استانبول حيث أفاض في سرد أكاذيب ملفقة عن علاقته بهن وسهولة تكوين الصداقات والعلاقات ‘الخاصة’ معهن.

وبعد عدة زيارات للمدينة الجامعية للطلاب.. أحس الجاسوس بمدى التقارب الذي نشأ بينه وبين زملاء شقيقه عبد الحميد، فتطرق بعد ذلك الى موضوعات سياسية أكثر ‘سخونة’، وينصت مستمعاً الى ما يلقوا به على مسامعه من أخبار وتحركات وغليان داخل أسوار الجامعة. فكان يبدي اندهاشه كثيراً أمام تلك الأخبار، وكلما اندفعوا بحماسهم ازداد حماساً هو الآخر، وقد أضفى على نفسصه هالة من البطولة والوطنية مدعياً بأنه ضد النظام القائم في مصر مثل غالبية المصريين، بل إن حماسه اشتعل أكثر وأكثر وزعم أنه كُلف من قبل المخابرات الإسرائيلية بحرق القنصلية المصرية في بني غازي، وذلك في هوجة المظاهرات العادية لمصر التي وقعت في ليبيا في تلك الفترة.

وبهدوء شديد انتبه الطلاب لما يقوله، وأظهروا له أنهم صدقوه عندما رسموا على وجوههم ملامح الدهشة لوجود ‘بطل’ بينهم قام بأعمال خطيرة، من شأنها أن ترفعه الى مصاف ‘الوطنيين المخلصين’. وعندما كلفهم بكتابة تقارير مفصلة عن الحركة الطلابية داخل الجامعة لكي يقرأها ‘على مهل’ بعد ذلك، ازداد يقينهم أن في الأمر ثمة لغز، وأن هذا الشخص يخفي وراءه الكثير.

تظاهر الطلاب بالموافقة على كتابة التقارير، وحملوا شكوكهم الى اللواء سيد فهمي رئيس مباحث أمن الدولة، الذي كلف اللواء أحمد رشدي ، مدير مباحث أمن الدولة، بوضع خطة محكمة، بالتعاون مع هؤلاء الطلاب، لإلقاء القبض على الجاسوس والحصول على أدلة مسموعة ومكتوبة تدينه.

بعد وفاة الزعيم

منذ تولى أنور السادات الحكم في مصر خلفاً للزعيم جمال عبد الناصر في 20 ديسمبر 1970، اتجه في سياسته كلية الى استراتيجية المصالحة مع إسرائيل التي كانت في اعتقاده الشخصي هي أسهل الطرق وأقربها للوصول الى الزعامة العربية التي ينشدها عن طريق حل سلمي لمشكلة الشرق الأوسط بمشاركة أمريكا، وما يتبع ذلك من حقن للدماء ورخاء. ولم يكن السادات يهتم كثيراً بمضمون السلام أو ضماناته ونتائجه بقدر ما كان يبحث عن زعامة شعبية تفوق زعامة جمال عبد الناصر.

عمد السادات أولاً الى الإطاحة برموز السلطة الموالية لعبد الناصر في مايو 1971، وتفرغ بعدها كلية لفتح قنوات الاتصال السري مع الولايات المتحدة الأمريكية، والانفراد وحده بالسلطة بعد تغيير الهدف الاستراتيجي للدولة، وتهويل خسائرنا في الأرواح والمعدات في حالة الحرب، واستخدام وسائل الإعلام المختلفة لنبذ الحرب وإشهار أسلوبه الجديد في معالجة أزمة الشرق الأوسط والصراع العربي الإسرائيلي. وكان على السادات أن يقضي على أي صوت معارض لآرائه، واتجاهاته.

لذلك تكونت قوة معارضة داخلية أقلقت مضجعه، الى جانب معارضة الاتحاد السوفياتي لسياسيته، فقام بطرد الخبراء السوفييت من مصر، وتسربت الأنباء عن نية السادات في الموافقة على اقتراح لموشي دايان بأن تسحب إسرائيل قواتها شرق القناة لمسافة تتراوح بين 30 – 40 كيلومتراً في مقابل عودة الملاحة الى قناة السويس. وبرغم تنديد السادات للاقتراح الإسرائيلي إلا أنه فكر كثيراً في هذا الحل الذي سيعطيه بريقاً وزعامة لانسحاب اليهود دون إراقة نقطة دماء واحدة.

ولأن المعارضة الداخلية علا صوتها، وطالب النبض الجماهيري بالثأر للكرامة العربية، واسترداد الأرض عملاً بمقولة عبد الناصر ‘ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة’، كانت معارضة الطلاب في الجامعات المصرية تتخذ أشكالاً متعددة. نجمت عن تفريخ خلايا ناصرية قوية مؤمنة بمبادئ عبد الناصر وخطه السياسي، فظهرت المنشورات السرية بين الطلبة تفيض بالوطنية، وتندد بسياسة السادات ورؤيته للأزمة، وعم الشعور الوطني سائر الطلاب في انحاء الجمهورية، وتعددت بالتالي مطالبهم بالسير على نهج الزعيم السابق لاسترداد الحق المسلوب.

كانت إسرائيل هي الأخرى في حالة غليان لا ينقطع، والتقارير الوافدة اليها لا تكاد تبين الرؤية الحقيقية، أو النهج الاستراتيجي الذي تتخذه الحكومة المصرية إزاء مواجهة الرفض الشعبي لموقفها الغير واضح من الأزمة.

ومن هنا . . نشط جواسيسها في القاهرة لجس النبض العام المؤثر في الشارع المصري.. وهم الطلاب، الذين حملوا على عاتقهم دائماً منحنيات السياسة والقرار المصري . وكان هؤلاء الجواسيس بالعشرات في تلك الحقبة يمثلون شبكات منفصلة تعمل جميعها لأجل دولة إسرائيل، ومن بينهم كان الجاسوس الشاذ عمر حمودة الذي أرسل خصيصاً الى القاهرة لإعداد تقارير عن الطلاب داخل الجامعات المصرية، بعد نجاحه في مهمته السابقة بجدارة في لبنان، واكتسابه خبرة مخابراتية ومهارية عالية، تؤهله للعمل في مصر دون أن يكشفه جهاز المخابرات المصري.

سقوط الجاسوس .

اختلط عمر حمودة بالمجتمع الطلابي بالمدينة الجامعية، واستطاع أن يدخل الحرم الجامعي في عين شمس الذي يضم كليات الحقوق والعلوم والآداب والتجارة. ومن خلال تردده المستمر تعرف بفتاة في السنة الثالثة بكلية الآداب، تدرس بقسم الدراسات اليونانية واللاتينية – أعرق أقسام الكلية – وحاول أن يوهمها بحبه. لكنها لاحظت كثرة حديثه عن إسرائيل واشتراكه في مظاهرات معادية لمصر في الخارج، فتخوفت منه الفتاة خاصة بعدما حاول مراراً أن يعرف من خلالها نبض الطلاب لكونها عضوة في اتحاد الطلاب، ففشل فشلاً ذريعاً معها . . في ذات الوقت الذي كان فيه زملاء شقيقه عبد الحميد، بالاشتراك مع مباحث أمن الدولة، يرتبون أمر الإيقاع به على وجه السرعة.

وحسب الخطة المرسومة أعد له الطلاب جلسة سمر في حجرتهم بالمدينة الجامعية بعد تزويدهم بجهاز تسجيل دقيق، وجلس الخائن بينهم يستعرض أعماله البطولية ‘الوهمية’ في ليبيا معترفاً بأنه ‘عمل حاجة جامدة’ وأقر صراحة بعلاقته بالقنصلية الاسرائيلية في تركيا وتدريبه بواسطة الموساد، وعرض عليهم خدماته المادية والمعنوية فيما لو أمدوه بصفة دورية بأنشطة الطلاب المعادية لإسرائيل، وبالمنشورات التي توزع داخل الجامعة. وحوت الجلسة تهجم الجاسوس على الأوضاع عامة في مصر وشتمه للمسؤولين وللحكومة.

وبعد عدة ساعات من السمر ذهب الخائن الى حجرة شقيقه في مبنى ‘د’ بينما حمل الطلاب شريط الكاسيت الى فريق مباحث أمن الدولة المتواجد بالقرب منهم، وبعد الاستماع الى الشريط وعرض الأمر على المسؤولين، أصدرت النيابة أمراً فورياً بالقبض عليه.

وفي الساعة الثالثة من صباح يوم 19 مايو 1973 توجهت القوة المكلفة باعتقاله الى المدينة الجامعية واقتادته للتحقيق. وعندما تبين للخائن انكشاف أمره للسطات المصرية، أخذ يضرب راسه بقبضته ثم لطم خديه وبتفتيش أوراقه عثر على قائمة بالتكاليف التي جاء لأجلها وتضم ’12′ تكليفاً بخط يده بجمع معلومات عن الحركة الطلابية في مصر، والحصول على نسخ من المنشورات التي توزع داخل الجامعات، والعناصر التي تسيطر على الطلبة، ومعلومات عن الوضع الاقتصادي والسياسي، وأماكن الصواريخ على القناة، ورغبة الشعب المصري في الحل السلمي أو العكس، ومعلومات عن الطلبة الفلسطينيين في مصر، وعن الوحدة الاندماجية. ونصحه النقيب سامي قبل سفره بتمزيق ورقة التكليفات لكن الجاسوس نسى ذلك أو سخر من نصيحته. . وعثر لديه أيضاً على فاتورة الفندق في استانبول ومكتوب عليها ‘دفعت من قبل القنصلية الاسرائيلية’.

اعترف الجاسوس بكل شيء أمام امحكمة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار مصطفى عبد الوهاب خليل، وحكم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة. برغم أن التحقيقات أكدت على أنه لم ينقل أية معلومات من مصر، وأن المعلومات التي ضبطت معه لا تشكل خطورة.

وكان من المحتمل نقله الى لبنان لمحاكمته لو أن الحكم عليه جاء بأقل من المؤبد، ولكن 25 سنة بين جدران السجن – عمر آخر – كفيل بأن يدمر ويبني أشياء كثيرة في حياة خائن ، شاذ !!

خربشات


ss
تقطر النفس كلمات ، قد تكون مجرد هذيان انسان يعشق الحزن، انسان بقدر ما يحلم بقدر ما يبكي ، هذا الهذيان يولد ما يسميه الناس خواطر . وما يسميه هو تنهدات.
الاما واحلاما …يعاقب نفسه بنفسه من نفسه انتقاما لذاته
لشخصه… يجازف بعمره وشبابه… يستغني عن حلمه.
يداه ترجفان يزعج قلمه….. وفي نفس الوقت يعتذر له !. ويكسب صحبته… ويكتب المه ويخربش حياته…
ويبتسم القلم ويعجب بشخصه
ويساله القلم اقدري مثل قدرك ? …….
انهايتي مع نهايات قصصك ?……..ويساله الجميع عن قصصه فيجيب
قصصي .. لكم .. لتفهموها كما شئتم وتتعمقوا فيها كما شئتم .. ولكن .. تبقى القصص قصصي .. كتبتها بألمي ودمعي .. ويبقى القصد من ورائها قصدي!!ـ

o ▼o ▼o ▼o ▼o ▼o ▼o ▼

بدون تعليق

موعد مع احرف


اشتاق للقاء حروفك….لان حروفك تلمسني….سباق لاترجم سكوتك ….فسكوتك اصبح يلهمني ….خفاق قلبي لوجودك….ياريت كلماتك تلمحني
اتخذي من قلبي صفحة
….وانشري عليها ابداعا….وارسمي عليها الفرحة….فا الفرحة قالت لي وداعا….كلماتك ابدا لن تمحىساحصنها كا قلاعا
حروفك تجعلني مراهق….تجعلني اكشف غبائي….اخاف لو كنت عاشق ….وعقلي يفقد ولائي….كلامك سهم ساحق ….اخترق كل دهائي
كلماتك ذات ملامح ….فبها ارسم وجهك ….كلماتك خط واضح ….يظهر رقة قلبك….سابقى فيها اسبح ….حتى افيق او اهلك
ساجعل من قلبي قاموسا ….لادون تلك الاحرف
….
واحولها لانفاسا….ولن ابالي لو اضعف…. ….….ومهما كنت حساسا ……..سا بقى سيد الموقف

جاسوس في الجزائر


الإخوة الأحباب ابناء الثورة الجزائرية احفاد الامير عبدالقادر اتوجه اليكم من خلال صفحات مدونتي بخصوص عميل الموساد الذي تتردد الأخبار عن اعتقاله مؤخراً في الجزائر.

بدأت القصة قبل ايام عندما أعلن الكيان الصهيوني عن اختفاء أحد الصهاينة في شمال أفريقية، ثم تضاربت الأنباء بخصوصه، وذكرت الصحافة العبرية أنه كان يحمل جنسية أوروبية إلى جانب جنسيته الصهيونية، كما قالت أنه عُرِف مكانه وأنه أتصل بأهله، لكن لم يقولوا لنا أين هو وهل عاد سالماً إلى الكيان.لتبدأ التقارير في الصحافة الجزائرية عن اعتقال عميل للموساد كان يحمل جواز سفر إسباني (يبدو أنه مزور) وأنه الآن بقبضة الأمن الجزائري حيث يتم التحقيق معه، وأن هنالك ضغوط أمريكية للإفراج عنه.

الصحافة الصهيونية لم تتناول الموضوع بشكل موسع وذلك لأن الرقابة العسكرية تمنع نشر هكذا أخبار بدون إذن مسبق. اليوم بدأت الصحافة الصهيونية بتناول الموضوع والالتفاف على الرقابة العسكرية من خلال النقل عن مصادر إخبارية أجنبية، حيث قامت صحيفة يديعوت أحرنوت خبر الاعتقال تحت عنوان (تقارير عن اعتقال عميل للموساد في الجزائر مع جواز سفر إسباني ).

من خبرتي مع الصحافة الصهيونية هي لا تنشر مثل هذا الخبر بدون أن يكون له مصداقية وأساس على الواقع، فلو كان الخبر غير صحيح لسارعت المصادر الرسمية وغير الرسمية الصهيونية لنفي الخبر والاستهزاء به والسخرية من العرب المصابين بعقدة المؤامرة.

لكن صمت الحكومة الصهيونية صمت القبور، واهتمام الصحيفة الأوسع انتشاراً بالكيان بهذا الخبر (وهي عادة لا تنقل عن الصحافة العربية) يدل على أن الرجل فعلاً هو صهيوني وعميل للموساد.

ويبدو واضحاً أن حكومة الكيان تسعى من خلال أمريكا ودولاً أوروبية من أجل لفلفة الأمر والافراج عنه بذرائع وحجج مختلفة، ونرجو منكم العمل على كافة المستويات الرسمية والشعبية والحكومية والبرلمانية على إثارة موضوع هذا العميل، والضغط في الاتجاه المقابل وعدم الافراج عنه مطلقاً، فمثله لم يكن يتجول في حقول حاسي مسعود النفطية من أجل بناء روضة أطفال ولا لإقامة مشروع خيري.

أمثال هذا العميل يجب أن يعلقوا على حبل المشنقة وسط الجزائر العاصمة لا أن يكونوا جزءاً من لعبة المجاملات الدبلوماسية، كما نحذر من الدور المشبوه الذي ستمارسه ما تسمى سفارة فلسطين والتي لن أتفاجئ إن تدخلت للإفراج عنه بإدعاء أن ذلك لمصلحة الشعب الفلسطيني، يجب التصدي لمثل هذه المحاولات المشبوهة التي أعتدنا عليها.

أخشى أن يتكرر ما حصل مع الجاسوس الصهيوني الذي كان يحمل الجنسية الألمانية وألقي القبض عليه في لبنان قبل عامين أو ثلاث، وأفرج عنه بتدخل ألماني بحجة أنه مواطن ألماني بالرغم من أنه كان معروفاً عنه جنسيته الصهيونية، ويومها عاد هذا الجاسوس ليسخر من لبنان والأمن اللبناني وتكلم عن بطولاته في التحقيق وكيف ذهب إلى لبنان من أجل ممارسة الشذوذ الجنسي ليشوه سمعة البلد بعد أن تساهلت معه الحكومة وأطلقت سراحه. أمثال هؤلاء لا يعضون إلا اليد التي تحسن إليهم.
lونطلب من المسؤولين ان لايترددو في معاقبة هذا النجس
وان لا يخيبو ضن رجال الضل الذين تعبو في كشفه وتعبهم لن يذهب هدرا ;
والسلام عليكم ورحمة الله وبركات
ه

هذه هي المخابرات الجزائرية

تأسس جهاز المخابرات الجزائرية إبان ثورة التحرير الكبرى في الجزائرعلى يد عبد الحفيظ بوصوف لعبت دورا كبيرا أثناء الثورة وبعد الاستقلال ورغم قلة الامكانات آنذاك إلا أنها استطاعت أن تزرع جواسيس في الخارج وتجند جواسيس لها في الجزائر ، احتلت في السبعينيات المكانة السادسة عالميا والأولى عربيا في مجالها الاستخباراتي . من أبرز رجالها الأبطال مسعود زقار.

لمحة تاريخية

عند استقلال الجزائر سنة 1962 كان لديها جهاز استخبارات دو كفاءات عالية استطاع في حقيقة الامر الوقوف الند للند امام جهاز المخابرات الفرنسية في عديد المناسبات واستطاع ان يحقق انتصارات رائعة منها(قصة القنصلية الفرنسية في كل من تونس والمغرب-قصة القاعدة الامريكية في المغرب -قصة خبير السلاح الالماني وغيره من الخبراء-قصة الرائد في الجيش المغربي قصة السفارة التونسية في المانيا -وقصة اختراق حلف شمال الاطلسي-واختراق اتصالات الجنرالات الفرنسيين -وقصة الطيار الفرنسي) وغيرها من العمليات البطولية الرائعة
وتماشيا مع المرحلة الجديدة (مرحلة ما بعد الاستقلال)والصراع بين جيشي الحدود والقيادة المركزية من جهة والصراع بين وزارة الدفاع وقيادة المالق من جهة اخرى كان لازما على الجزائر تحصبن نفسها داخليا ثم النظر للخطر الخارجي
ومن هدا المنطلق بدات مرحلة اعادة هيكلة وتجديد فروع المخابرات الجزائرية المختلفة والتي كانت تقاد من قاعدة ديدوش مراد بليبيا والمتمتلة في

-dvcr
-dlg
-dl
-dcco
-ddrcne

هده الاجهزة كانت تحت قيادة كل من السي سلمان(د.و.ق) السي عباس ا(محمد لمقامي) السي لخضر (يزيد زرهوني) رجال الظل دو النفود الرهيب
وتعتبر هده الاجهزة النواة الحقيقية لجهاز المخابرات الجزائرية بعد الاستقلال
سنة 1965 النعطف الحاسم
سنة 1965 شهد جهاز المخابرات الجزائرية ثورة كبيرة في ميدان التنظيم والتقنية فقد التحق باهم اجهزته دفعة السجاد الاحمر ومجموعة ( الالمان) الدين تلقو تدريبهم في المانيا الشرقية اغلبهم ظباط
بالضافة الى اعادة هيكلة هدا الجهاز على شاكلة المخابرات الروسية كا جي بي ولكن بلمسات جزائرية فقد تم انشاء انشاء اجهزة جديدة منها قسم الامن الميداني و مهمته كشف مخالفي الامن داخل صفوف القوات المسلحة وحماية الجيش من الانشقاق والحيلولة دون وقوع انقلابات عسكرية خاصة وان البلاد في مرحلة انتقالية صعبة ومشكلة(ج.ح.ق.م) كان لايزال قائما ولو بنسبة قليلة وقد نجح القسم في افشال محاولة النقلاب العسكري سنة 1967 والتي تبعها تغبرات في صفوف الجيش من طرف القسم السري الدي كان لايعلم عليه الا حفنة من ظباط الامن العسكري وتحت قيادة بومدين رحمه الله مباشرة وقد قام بعمليات رهيبة في الجزائر والمانيا وفرنساو وغيرها من العواصم الاوروبية
sm et kgb قصة حب
رغم ان هدا المصطلح لايوجد في عالم المخابرات بتاتا الا انه الافضل لان التعاون بين الجهازين كان رهيبا الى ابعد الحدود ويمكن ابراز دالك فيما يلي
1/ كارلوس الدي كان يجوب اوروبا شرقا وغربا كان تحت رقابة الجهازين في الوفت الدي نشف ريق الموساد بل كان في بعض الاحيان مسيرا من طرفهما
2/تزويد المخابرات الروسية نظيرتها الجزائرية باجهزة تجسس وتنصت تعتبر من احدث ماانتجت الترسانة الروسية اناداك
3/تكليف المخابرات الروسية نظيرتها الجزائرية باختراق منطقة (ف) (اعتدز عن دكر اسمها لاسباب امنية) للحد من التوغل الامريكي وايجاد احزاب شيوعية ا-اشتراكية تكون موالية للروس وقد نجحت المخابرات الجزائرية في المهمة ويعود سبب تكليف المخابرات الجزائرية بالمهمة لاسباب تاريخية وبعد دلك تهاطلت على الجزائر كميات هائلة من الاسلحة
4/تنفيد خطة ( اليد المبسوطة) وهي واحدة من عمليات التغلغل الرهيبة للجهازين في العالم و فد ادكرها باتفصيل ان استطعت مرة اخرى
فالبنسبة للروي العملية كانت بمثابة حرب ايديولوجية اما للجزائر فكانت سياسة دولة
وغبرها الالوف المؤلفة من العمليات الرهيبة
الصراع الاستخباراتي الجزائري الفرنسي
فرنسا المستعمر القديم كان العدو اللدود لجهاز الامن العسكري وفد كان الصراع بينهما بعد الاستقلال مباشرة خاصة من طرف الفرنسيين فقد كان لهم نفود رهيب في الجزائر بفضل بعض الاحزاب العلمانية والبربرية المفبركة والمثقفون الفرنكفونيون وفد كان هؤلاء متوغلون داخل الاجهزة الحساسة في الدولة خاصة بعد سنة 1964 اضافة لبعض الاوروبين ورجال الدين الدين تبقى مهمتهم مستمرة الى هده اللحظة ومنهم في حقيقة الامر من كان برتية ظابط قي الجيش او المخابرات الفرنسية
ومن هدا النطلق كان الامن العسكري يعلم جيدا هدا التغلغل الرهيب لهؤلاء داخل السلطة وخطورتهم على الامن الوطني ( وللاسف الشديد لايزال بعضهم لحد الساعة) فقرر القيام بعملية(التغالغل المضاد) امقاومة هدا الاختراق الرهيب
في هده الفترة القى الامن العسكري القبض على عملاء للمخابرات الفرنسية بتهمة التجسس وهده بعض الامثلة
1/ضبط مجموعة من عملاء المخابرات الفرنسيةفي منطقة القبائل مهمتهم شحن الشعب ضد (لبنظام العربي)وتصويره وكانه سبب بؤس ابناء الامازيغ??
2/تفجير مقر جريدة المجاهد السان الناطق للنظام الجزائري من طرف المخابرات الفرنسية
3/ عرقلة المشاريع التنموية الوطنية بتحريك اياد الفرنسيين في الجزائر(الطابور الخامس)
4/ فتح المجال للموساد الاسرائلي من خلال حضور ظباط الموساد والخبراء الاسرائليين للتفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية والتي بلغت 11 تفجير اغلبها في منطقة عين ايكر (170 من مدينة تمنراست)
5/اغتيال بعض القيادات الجزائرية النافدة ومحاولة الصاق التهمة في مخابرات بومدين لاضعاف موقفها
6/الاتفاق بين المخابرات الفرنسية والموساد واطراف اجنبية اخرى على جعل المغرب العربي منطقة صراع وقد خطط لدلك قبل خروج فرنسا سنة 1962 (الصراع الجزائري المغربي مثال مؤسف على دلك) هده النقطة كانت الاكثر نجاحا
7/ غرس عملاء الاستخبارات الفرنسية داخل الجيش الجزائري وقد كانت ناجحة لحد بعيد وقد حدث صراع رهيب بين الامن العسكري والاستخبارات الفرنسية وقد كان صيد العملاء مرهقا
الصراع الاستخباراتي الجزائري الاسرائلي
التواجدالاستخباراتي الاسرائلي في الجزائر يعود الى خمسينيات القرن الماضي عند تغلغل الموساد في الجزائر وسط اليهود وتجنيدهم للقضاء على الثورة في اطار الاتفاق الفرنسي الاسرائلي (المعلومات مقابل النووي) وهدا مثال عن هدا التوغل
غقد استطاع اليهود وبحكم علمهم بعادات وتقاليد البلد بالتغلغل والنصهار داخله التجسس على مجموعة من المجاهدين من الثوار في ولاية قسنطينة ومعرفة عدتهم وعتادهم ونوياهم وتحركاتهم وكل مايتعلق بحياتهم واخبرا الوساد الدي اخبر بدورهم المخابرات الفرنسية التي انقت عليهم وقضت عليهم في كمين عجيب
وقد كان هؤلاء المجاهدين يحاواون الهجوم على واحد من اهم المراكز الفرنسية في المنطقة مما ادى بقيادة جيش التحرير لاتخاد الحدر واخفاء نفسها قدر المستطاع

من هو أب المخابرات الجزائرية؟

إنه الشخصية النادرة ، والتي تعتبر شخصية من مجموع شخصيات فذة وقليلة التي ساهمت بشكل كبير وقطعي في جعل ثورة التحرير الجزائرية ، ثورة المعجزات،
إنه عبد الحفيظ بوالصوف.


تعالوا نتعرف على هذه الشخصية العربية النادرة و العبقرية…………

ولد عبد الحفيظ بوصوف في ميلة التي كانت تابعة إقليميا لمحافظة قسنطينة . الواقعة في شرق الجزائر عام 1926 وبها تلقى تعليمه الابتدائي إنضم إلى حزب الشعب الجزائري بقسنطينة وتعرف على محمد بوضياف والعربي بن مهيدي وبن طوبال وغيرهم. عند إندلاع الثورة الجزائرية عين نائبا للعربي بن مهيدي بالمنطقة الخامسة وهران، مكلفّا بناحية تلمسان غرب الجزائر . بعد مؤتمر الصومام بمنطقة القبائل وسط الجزائر أصبح عضوا في المجلس الوطني للثورة الجزائرية ،عين وزير للاتصالات العامة والمواصلات بين أعوام 1958 – 1962 في الحكومة المؤقتة أسس جهاز المخابرات الجزائرية عام 1954 ولعب دورا كبيرا في تكوين إطارات في هذا المجال حتى لقّب بأب المخابرات الجزائرية ، لقد استطاع جمع 8 مليارات فرنك فرنسي قديم في عهد الثورة الجزائرية بفضل حنكته ودهائه، مقابل تجارته في الاستعلامات الدولية، حيث باع معلومات للولايات المتحدة، الاتحاد السوفييتي، الصين، اليابان ، وهذه المعلومات كانت تخص شئوناً دولية لهذه البلدان مصلحة فيها، وهناك إحدى عملياته البارعة اذ أنه كشف أحد عملاء المخابرات الأميركية بالجزائر إبان الثورة، وبعد استنطاقه تحصل منه على معلومات مهمة تتعلق ببعض الوزراء العرب العملاء لهذه الوكالة، فأخبر حكوماتهم العربية بذلك وتأكدت من صحة هذه المعلومات بعد تحقيقاتها حول الأشخاص المشار إليهم. أما قصة سكرتيرة في الناتو فهي واحدة من العمليات الناجحة لجهاز المخابرات الجزائرية في وقت الثورة الجزائرية تمثلت في تجنيد سكرتيرة فاتنة تعمل لدى جنرال كبير في حلف الناتو للقيام بتجنيده (تقنية استعمال النساء طبعا) وقد كان الهدف إيصال أجهزة اتصال حديثة لجهاز الإشارة لجيش التحرير بهدف الاتصال بين الوحدات وقد تمكن رجال عبد الحفيظ بوصوف من الحصول على الأجهزة وفي العديد من المرات التجسس على الاتصالات بين الوحدات الفرنسية واكتشاف الكثير من أسرار الجيش الفرنسي هذه العملية تمت بعد عملية السفينة اليونانية وإعدام اليوناني الخائن . لقد أسس عبد الحفيظ جهاز مخابرات قوي للثورة كما أنه بذكاءه الحاد جند بعض الوزراء في الحكومة الفرنسية لصالح ثورة الجزائر من بينهم ميشال دوبري الذي كان رئيس الوزراء في حكومة شارل ديغول ووزير الاقتصاد فوركاد ووزير الفلاحة إيدغار بيزاني وشخصيات أخرى لها صلة بالحكومة. و أوناسيس المليونير اليوناني الذي تزوج فيما بعد بأرملة الرئيس الأمريكي الراحل جون كيندي.
بعد استقلال الجزائر مباشرة ترك معترك السياسة وتفرغ لحياته الاجتماعية.

وفاته

توفي في 31 ديسمبر 1979 .

رؤساء المخابرات الجزائرية منذ إنشائها

* عبد الحفيظ بوصوف من 1954 إلى 1958
* هواري بومدين من 1958 إلى 1965
* قاصدي مرباح من 1965 إلى 1978
* نور الدين زرهوني من 1979 إلى 1981
* لكحل عياط من 1981 إلى 1988
* محمد بتشين من 1988 إلى 1990
* محمد مدين من 1990 إلى يومنا هذا

يتكون جهاز المخابرات الجزائري من ثلاث أجهزة ضخمة لكل منها مدير يرأسهم مدير عام المخابرات
وهده الأجهزة الثلاث هي:

DRS :دائرة الإستلام و الأمن ——-> الأمن الداخلي DCE :مديرية مكافحة الجوسسة——->مخابرات سرية وتعتبر أمن داخلي DDSE :مديرية التوثيق و الأمن الخارجي—->استخبارات خارجية

والجهاز الثالث تناط به مهام كبيرة كالتجسس وحماية مصالح الدولة في الأقاليم الأخرى ولايسمح للجهاز بالعمل داخل الدولة أو زرع العملاء بها كما لايسمح للجهازين الأخرين DRS و DCE
بالعمل خارج الحدود الجزائرية
وهده الأجهزة الثلاث تدير مايصل الى 17 فرع مختلف لكل تخصصه.

يعتبر جهاز المخابرات الجزائري من انشط المخابرات في العالم حيث قام بعدت عمليات نجحة وافشل عدت عمليت لاجهزت مخابرات عالمية في الجزئر و العالم وهده مجموعة من العماليات النجحة للمخابرات الجزائرية
افشال عدت محاولات لغتيال لرئيس الليبي معمر القدافي
افشال محاولت اغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرافات وتصدي المقاتلات الجزائرية للطائرات الاسرائلية قبل الطائرات التونسية العملية كانت في تونس
اكتشاف شبكة بيروت الاسرائلية
تبليغ المخارات البنانية عن جاسوس اسرائيلي في بيروت عن طريق مخبر جزائري لكن اطلق سراحه وقتل المخبر الجزائري
عمليات في الجولان السوري
اعتراف كارلس بان امخابرات الجزائرية هي التي كانت تسير فيه.
عندما حاول الموساد الاسرائلي اغتيال خالد مشعل في الاردن وفشلوا في دلك عرضت الجزيرة وثيقة سرية تبين كيفية عمل الموساد وبينت الوثيقة كيف ان الموساد قسم العالم الى 15 رقعة جغرافية والمثير في كل دلك ان الجزائر رغم البعد الجغرافي عن اسرائيل الى انها جاءت في االترتيب رقم2 بعد مصر هدا ان دل فهو يدل علىان الجزائر تمثل اللاولوية للموساد والخطر المحدق.
وحتى تعرف قيمة المخابرات الجزائرية وصناديدها سادرج لكم بعض الحكايات المخابراتية الرائعة لابطال المخابرات الجزائرية فكن فخورا بجزائريتك وقل تحيا الجزائر .

سنة حلوة يا حقير

سنة حلوة يا حقير اطال الله في عمرك ….. واراك دائما صغير حتى تدفن في قبرك
عيد ميلادك يا احمق اهدي لك هذا الزورق …..صنعته لك من ورق لتبقى دائما تغرق
سنة حلوة يا ناقص ستبقى هكذابائس …… فمتى كان الفرسا هو من يمتطي الفارس
الليلة هذه بلا الوان عيد ميلاد اغبى انسان ….. تمنياتي لك احزان كل عام وانت جبان
ستعيش لتبقى تذكر انني انا الاكبر ….. ولحمقك لسوف اصبر وكل سنة وانت احقر
ساشعل ثلاثون شمعة وانتظرها حتى تذوب …… دمت سيئ الصمعة ازادك الله با الذنوب Read more…

السلام عليكم

[السلام عليكم ورحمة الله وبركته اخي المسلم اختي المسلمة
الحمدَ للهِ نحمدُه ونستعينُه ونستهدِيْهِ ونشكرُهُ ونستغفرُه ونتوبُ إليهِ، ونعوذُباللهِ مِن شرورِ أنفسِنا ومِن سيِّئاتِ أعمالِنا، مَن يهدِ اللهُ فلا مضلَّ لهُ ومَنْ يضللْ فلا هاديَ لهُ .وأشهدُ أنْ لا إلَهَ إِلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ ولا مثيلَ لهُ ولا ضِدَّ ولا نِدَّ لهُ، يا ربُّ يا اللهُ يا رحمنُ يا رحيمُ، يا ربَّ العرشِ العظيمِ، يا مَن رفعتَ السماءَ بغيرِ عَمَدٍ وأنزلتَ القرءانَ على محمّدٍ ارحمنا يا أرحمَ الراحمينَ ، يا ربُّ يا مَن ليس كمِثْلِه شىءٌ فوّضنا أمرَنا إليكَ اغفرْ لنا يا الله، فأنتَ القائلُ في الحديثِ القدسيِّ : “يا ابنَ ءادمَ إنّك ما دعوتَنِي ورجَوْتنِي غفرتُ لكَ على ما كانَ منكَ ولا أُبالي، يا ابنَ ءادمَ لو بَلَغَتْ ذنوبُكَ عَنانَ السماءِ ثُمَّ استغفرتَني غفرتُ لكَ ولا أُبالي، يا ابنَ ءادمَ إنك لو أتيتني بِقُرابِ الأرض خطايا ثم لَقِيتَني لا تُشْرِكُ بي شيئًا لأتيتُك بقُرابِها مَغفرةً “
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِن رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ
اخي المسلم ادرك نفسك فبل فوات الاوان وعماد الاسلام هيا.الصلاة.فتقو.الله.ومن. ِيتقيَ.الله. يجعل.له.مخرجا
وصـــــف جهنـــم
روي يزيد القاشي ……عن انس ابن مالك قال :
•جاء جبريل الي النبي (صلى الله عليه وسلم) في ساعة ما كان يأتيه فيها متغير اللون.
فقال له النبي(صلى الله عليه وسلم):’ مالي أراك متغير اللون؟’
فقال :’ يا محمد جئتك في الساعة التي امر الله بمنفاخ النار ان تنفخ فيها ولا ينبغي لمن يعلم … ان جهنم حق … وان النار حق … وان عذاب القبر حق … وان عذاب الله اكبر ان تقر عينه حتي يأمنها.’
فقال النبي (صلى الله عليه وسلم)):’ يا جبريل صف لي جهنم ‘
قال :’ ان الله تعالي لما خلق جهنم
اوقد عليها الف سنه فاحمرت…
ثم اوقد عليها الف سنه حتي ابيضت …
ثم اوقد عليها الف سنه حتي اسودت …
فهي سوداء مظلمه لا ينطفئ لهبها ولا جمرها
- والذي بعثك بالحق لو ان خرم ابرة فتح منها لاحترق اهل الدنيا عن اخرها من حرها …
- والذي بعثك بالحق لو ان ثوبا من اثواب اهل النار علق بين السماء والارض لمات اهل الارض من نتنها وحرها عن اخرهم لما يجدون من حرها …
- والذي بعثك بالحق نبيا لو ان ذراعا من السلسله الذي ذكرها الله تعالي في كتابه وضع علي
جبل لذاب حتي يبلغ الارض السابعه …
- والذي بعثك بالحق نبيا لو ان رجلا بالمغرب يعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها
حرها شديد … وقعرها بعيد ……. وحليها حديد … وشرابها الحميم و الصديد … وثيابها مقطعات النيران … لها سبعه ابواب … لكل باب منهم مقسوم من الرجال والنساء ‘
فقال (صلى الله عليه وسلم)) :’ اهي كابوابنا هذه؟’
قال جبريل :’ لا … ولكنها مفتوحه بعضها اسفل من بعض … من باب الي باب مسيره سبعين سنه … كل باب منها اشد حرا من الذي يليه سبعين ضعفا … يساق اعداء الله اليها فإذا انتهو الي بابها استقبلتهم الزبانية بالاغلال والسلاسل فتسلك السلسه في فمه وتخرج من دبره وتغل يده اليسري الي عنقه وتدخل يده اليمني في فؤاده وتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ويقرن كل ادمي مع شيطان في سلسله ويسحب علي وجهه وتضربه الملائكه بمقاطع من حديد كلما ارادوا ان يخرجوا منها من غم اعيدو فيها ‘

فقال النبي (صلى الله عليه وسلم)) :’ من سكان هذه الابواب؟’
فقال جبريل
:- اما الباب الاسفل ففيه المنافقون ومن كفر من اصحاب المائده وال فرعون واسمها الهاويه
– والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم
- والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سقر
- والباب الرابع فيه ابليس ومن اتبعه والمجوس واسمه لظي
- والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحطمه
- والباب السادس فيه النصاري واسمه العزيز
ثم امسك جبريل حياء من رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال له عليه السلام:
‘ الا تخبرني من سكان الباب السابع؟’
فقال جبريل :’ فيه اهل الكبائر من امتك الذين ماتو ولم يتوبو ‘……….
فخر النبي (صلى الله عليه وسلم) مغشيا عليه فوضع جبريل راسه على حجره حتى افاق فلما افاق
قال عليه الصلاة والسلام :’ يا جبريل عظمت مصيبتي واشتد حزني او يدخل احد من امتي النار؟’
قال جبريل :’ نعم اهل الكبائر من امتك ‘
ثم بكى رسول الله ( وبكى جبريل ودخل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)) منزله واحتجب عن الناس فكان لا يخرج الا الى الصلاه يصلي ويدخل ولا يكلم احدا. ياخذ في الصلاه يبكي ويتضرع الي الله تعالى.
- فلما كان اليوم الثالث اقبل ابو بكر رضي الله عنه حتي وقف بالباب وقال :’ السلام عليكم يا اهل بيت الرحمه هل الي رسول الله من سبيل؟.’
فلم يجيبه احد فتنحي باكيا .
- فاقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب وقال :’ السلام عليكم يا اهل بيت الرحمة هل الى رسول الله من سبيل؟’
فلم يجيبه احد فتنحى باكيا .
- فاقبل سلمان الفارسي حتي وقف بالباب وقال :’ السلام عليكم يا اهل بيت الرحمة هل الى مولاي رسول الله من سبيل؟’
فاقبل يبكي مره … ويقع مره … ويقوم اخرى … حتي اتى بيت فاطمه ووقف
بالباب ثم قال :’ السلام عليكي يا ابنه رسول الله (صلى الله عليه وسلم)كان علي رضي الله عنه غائبا
فقال :’ يا ابنة رسول الله … ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قد احتجب عن الناس فليس يخرج الي للصلاه فلا يكلم احدا ولا ياذن لاحد في الدخول

فاشتملت فاطمه بعباءه قطوانيه واقبلت حتى وقفت على باب رسول الله
(صلى الله عليه وسلم)) ثم سلمت وقالت فاطمه :’ يا رسول الله انا فاطمه ‘…….
ورسول الله (صلى الله عليه وسلم)) ساجدا يبكي فرفع رأسه
وقال صلى الله عليه وسلم) :’ ما بال قرة عيني فاطمه حجبت عني ؟ افتحوا لها الباب ‘
ففتح لها الباب فدخلت فلما نظرت الى رسول الله بكت بكاءا شديدا لما رأت من حاله مصفرا متغيرا قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن
فقالت :’ يا رسول الله ما الذي نزل عليك؟’
فقال :’ يا فاطمه جاءني جبريل ووصف لي ابواب جهنم واخبرني ان في اعلي بابها اهل الكبائر من امتي فذالك الذي ابكاني واحزنني ‘
قالت :’ يا رسول الله كيف يدخلونها ؟!’
قال :’ بل تسوقهم الملائكه الي النار وتسود وجوههم وتزرق اعينهم ويختم على افواههم ويقرنون مع الشياطين ويوضع عليهم السلاسل والاغلال ‘
قالت :’ يا رسول الله كيف تقودهم الملائكه ؟!’
قال :’ اما الرجال … فباللحي واما النساء فبالذوائب والنواصي
- فكم من ذي شيبة من امتي يقبض على لحى وهو ينادي وا شيبتاه وا ضعفاه .
- وكم من شاب قد قبض علي لحيته يساق الي النار وهو ينادي وا شباباه وا حسن صورتاه .
- وكم من امرأه من امتي قد قبض علي ناصيتها تقاد الي النار وهي تنادي وا فضيحتاه وا هتك
ستراه ‘
•حتى ينتهي بهم الى مالك فإذا نظر اليهم مالك
قال مالك للملائكه :’ من هؤلاء؟ فما ورد علي من الاشقياء اعجب شأنا من هؤلاء لم تسود وجوههم ولم تزرق اعينهم ولم يختم علي افواههم ولم يقرنو مع الشياطين ولم توضع السلاسل والاغلال في اعناقهم !’
فيقول الملائكه :’ هكذا امرنا ان ناتيك بهم على هذه الحاله ‘
فيقول لهم مالك :’ يا معشر الاشقياء من انتم ؟’
•(وروي في خبر اخر) انهم لما قادتهم الملائكه
قالوا :’ وا محمداه فلمارأوا مالكا نسوا اسم محمد من هيبته.’
فيقول لهم :’ من انتم؟’
فيقولون :’ نحن ممن انزل علينا القرآن ونحن ممن يصوم رمضان.’
فيقول مالك :’ ما انزل القرآن الا علي امة محمد
•فاذا سمعوا اسم محمد صاحوا : نحن من امة محمد صلي الله عليه وسلم
فيقول لهم مالك:’ اما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي الله تعالى؟ ‘
فاذا وقف بهم علي شفير جهنم ونظروا الي النار والي الزبانيه قالوا:’ يا مالك ائذن لنا لنبكي على انفسنا ‘
فيأذن لهم فيبكون الدموع حتي لم يبق لهم دموع فيبكون الدم .
فيقول مالك:’ ما احسن هذا البكاء لو كان في الدنيا فلو كان في الدنيا من خشيه الله ما مستكم النار اليوم ‘فيقول للزبانيه :’ ألقوهم … ألقوهم في النار’
فاذا القوا في النار نادوا بأجمعهم ‘ لا اله الا الله ‘
فترجع النار عنهم
فيقول مالك :’ يا نار خذيهم .’
فتقول النار:’ كيف اخذهم وهم يقولون (لا اله الا الله ) ؟’
فيقول مالك:’ نعم بذلك امر رب العرش ‘…
فتاخذهم فمنهم من تأخذه الي قدميه … ومنهم من تأخذه الي ركبتيه … ومنهم من تأخذهم الى حقوبه … ومنهم من تأخذهم الي حلقه … فاذا اهوت النار الي وجهه
قال مالك:’ لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ولا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان فيبقون ما شاء الله فيها ‘
ويقولون:’ يا ارحم الراحمين يا حنان يا منان ‘
•- فاذا انفذ الله تعالى حكمه.
قال الله تعالى يا جبريل ما فعل العاصون من امة محمد صلي الله عليه وسلم )
فيقول جبريل:’ اللهم انت اعلم بهم فيقول انطلق فانظر ما حالهم ‘…
•- فينطلق جبريل عليه السلام الي مالك وهو علي منبر من نار في وسط جهنم …. فاذا نظر مالك علي جبريل عليه السلام قام تعظيما له.
فيقول له جبريل:’ ما ادخلك هذا الموضع ؟’
فيقول:’ ما فعلت بالعصابه العاصيه من أمة محمد (صلى الله عليه وسلم))؟’
فيقول مالك:’ ما اسوء حالهم … واضيق مكانهم … قد احرقت اجسامهم … واكلت لحومهم … وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلالاء فيها الايمان ‘
فيقول جبريل:’ ارفع الطبق عنهم حتي انظر اليهم ‘ …
•- قال فيأمر مالك الخزانه فيرفعون الطبق عنهم … فاذا نظروا الي جبريل والي حسن خلقه .. علموا انه ليس من ملائكه العذاب .
فيقولون: ‘ من هذا العبد الذي لم نرا احدا قط احسن منه ؟’
فيقول مالك: ‘ هذا جبريل الكريم الذي كان ياتي محمدا بالوحي’
- فاذا سمعوا ذكر محمد صاحوا بأجمعهم:’أقرئ محمدا منا السلام وأخبره ان معاصينا فرقت بيننا وبينك .. وأخبره بسوء حالنا ‘..
فينطلق جبريل حتي يقوم بين يدي الله تعالي ..
فيقول الله تعالى: (كيف رايت امة محمد ؟)
فيقول جبريل: ‘ يا رب ما اسوء حالهم وأضيق مكانهم ‘ ..
فيقول الله تعالى هل سألوك شيئا ؟ ) ……
فيقول جبريل:’ يا رب نعم سألوني ان اقرئ نبيهم منهم السلام وأخبره بسوء حالهم ..’
فيقول الله تعالى أنطلق فاخبره ) ..
•فينطلق جبريل الي النبي وهو في خيمه من درة بيضاء لها اربعه الاف باب لكل باب مصراعان من ذهب ..
فيقول جبريل: ‘يا محمد قد جئتك من عند العصابه العصاه الذين يعذبون من أمتك في النار .. وهم يقرئونك السلام .. ويقولون ما اسوء حالنا واضيق مكاننا ..’
•فيأتي النبي الي تحت العرش فيخر ساجدا ويثني علي الله تعالي ثناء لم يثن عليه احد مثله ..
فيقول الله تعالي : (ارفع راسك .. وسل تعط .. واشفع تشفع )
فيقول صلى الله عليه وسلم)’ الاشقياء من امتي قد انفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني فيهم ‘
فيقول الله تعالى : (قد شفعتك فيهم .. فأت النار فأخرج منها من قال لا اله الا الله)
•فينطلق النبي فاذا نظر مالك النبي صلي الله عليه وسلم قام تعظيما له
فيقول صلى الله عليه وسلم): ‘ يا مالك ما حال امتي الاشقياء ؟ ‘
فيقول مالك: ‘ ما اسوء حالهم .. واضيق مكانهم ..’
فيقول محمد :’ افتح الباب وارفع الطبق ‘
•فاذا نظر اصحاب النار الي محمد صلي الله عليه وسلم .. صاحوا بأجمعهم فيقولون … يا محمد احرقت النار جلودنا واحرقت اكبادنا ..
* فيخرجهم جميعا وقد صاروا فحما قد اكلتهم النار فينطلق بهم الي نهر بباب الجنه يسمي نهر الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه شبابا جردا مردا مكحلين وكأن وجوههم مثل القمر مكتوب علي جباههم
(الجهنميون عتقاء الرحمن من النار) …
فيدخلون الجنه فاذا رأي اهل النار قد اخرجوا منها قالو :يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار ..
وهو قوله تعالي ((ربما يود الذين كفروا لو كانو مسلمين)) (صوره الحجر 2)
وعن النبي صلى الله عليه وسلم) قال (اذكروا من النارما شئتم فلا تذكرون شيئا الا هو اشد منه)) ..
وقال : (( ان اهون اهل النار عذابا .. لرجل في رجليه نعلان من نار يغلي منهما دماغه كأنه مرجل .. مسامعه جمر .. واضراسه جمر .. و اشفاره لهب النيران .. وتخرج احشاء بطنه من قدميه .. وانه ليري انه اشد اهل النار عذابا ..وانه من اهون اهل النار عذابا)) ..
وعن ميمون بن مهران انه لما نزلت هذه الايه ((وان جهنم لموعدهم اجمعين)) (سورة الحجر 43) وضع سلمان يده على رأسه وخرج هاربا ثلاثة ايام ..لا يقدر عليه حتى جيئ
صلاة وسلاما لك يا حبيبي يا رسول الله
اللهم أجرنا من النار …….. اللهم أجرنا من النار ………….اللهم أجرنا من النار
اللهم اجر كاتب هذه المدونة من النار
اللهم اجر قارئها من النار
اللهم اجر مرسلها الي اخواننا من النار
اللهم اجر نا والمسلمين ومن قال لا اله الا الله محمد رسول الله من النار
اللهم آمين ..آمين .. آمين?

من ينبض لهم قلبي

اصدق حب هو حب الله ……..من يرحمني من غير الله …….ما اجمل ان تحب الله…….سبحان الله مالي سواه.
ثاني حب لرسول الله …….حبيبي يا رسول الله ………في منامي احلم بالقياه ……..محمد كم انا اهواه.
يا اكبر حب يا اماه ………يا امي قلبك ما انقاه………..كا الطير احلق في سماه…….بدونك لا طعم لحياه.
وطني كم انا اهواه……..¨جزائر من حسنك اه ااااااه ……ترابك يا حبي ما اغلاه ……….والموت من اجلك ما احلاه?

مشكورين يا اعدائي …..حقدكم جميلا على راسي

اعشق كرهكم لي. واتمنى ان يدوم فهو من اسباب نجاحي وتالقي.
اي اعدائي ……لقد اصبحتم جزءا مهما في حياتي
اي اعدائي…….حياتي من دونكم ليس لها طعم ولا معنى
اي اعدائي…….رجاءا ابقوني عدوا لكم لا تتخذوني حبيبا
اي اعدائي……..مهما كان كرهم ستحترمونني رغم انوفكم
اي اعدائي…….اكرهوني احتقروني اجرحوني فغلكم لي هو دوائي
اي اعدائي…….عيشوا لتجعلوني احزن وساعيش انا لابرهن انني الاقوى والاحسن
اي اعدائي……تتمنون موتي واتمنى طوال اعماركم ليعلوا فوقكم صوتى وتقهركم ابتسامتي
اي اعدائي …..دمتم اعدائي ومصدر همومي وبلائي وسامنحكم الملك على مملكة الغباء

كل عام ونحن اغبياء ….

انا اقصدك انت طبعا واقصدكم انتم واقصدكن انتن واقصدني انا واقصدهم هم واقصدها هي امتنا العربية …..خير امة اخرجت لناس امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ………حاشاه رسول الله وصحابته والعلماء والمتقين .
انا اقصد كل عربيا غبيا ابتعد عن دينه وعن معتقداته وقضيته . واتبع شهواته وراح يقلد الغرب
ويتثقف با ثقافاتهم . اقصد كل عربي احمق يركض خلف التفاهات التي لا تسمن ولا تغني من جوع اقصد كل عربي من هذا الجيل الغبي الذي سمح للكفار ان يهينو رسولنا صلى الله عليه وسلم كما سمح لهم بغزو العراق واقصد كل عراقي بايع للامريكان وسب الشهيد صدام و اقصد كل فلسطينيا فتحاويا اختلف مع حماس وترك الفرصة لليهود ان يشمتو فيهم واقصد نفسي لانني لم اسبق بعتاب نفسي

هكذا تكافئ مصر ابطالها …..!!!

بن رأفت الهجان: من حقي الحصول على الجنسية المصرية

  • رفعت الجمال او رافت الجمال البطل المصري الذي اخترق اسرائيل ودمر اسطورة الموساد . هو قدوتي وقدوة كل عربي حر بل هو الوحيد الذي سابقى احترمه بعدما كرهت كل ماهو مصري …هاهو اليوم ابنه يحرم من ابسط حقوقه وهو الحصول على الجنسية المصرية.

    [دانيال في ضيافة الابراشي]
    دانيال في ضيافة الابراشي

    رأفت الهجان هو رمز الذكاء، والوطنية في قلوب وعقول المصريين رأفت الهجان أو “رفعت الجمال” بطل المخابرات المصرية الذي يعد نقطة تحول هامة في تاريخ مصر, هاهو ابنه “دانيال جاك بيتون” يعانى من عدم قدرته في الحصول على الجنسية المصرية وفقا لتعليمات أجهزة الأمن .

    بدأ “وائل الإبراشي” مقدم برنامج الحقيقة بسؤال لدانيال “هل تحب مصر ؟ فأجاب بالطبع أنا أحب مصر لأن والدي مصري , وهى بلدي الأم , وقد كان لوالدي أكبر الأثر في ذلك , فقد أحضرني إلى هنا , وأنا نصف مصري ونصف ألمانى لأن أمي ألمانية”.

    والجدير بالذكر أن دانيال يشعر بحزن شديد , من أجل مجيئه إلى مصر ككونه سائح بصفته الألمانية ,بالرغم من أحقيته في الحصول على الجنسية المصرية , وهو يعتبره شيئاً غير منطقى , المشكلة الحقيقية إنه لم يجد أحد يساعده في معرفة أسباب عدم حصوله على الجنسية المصرية .

    التشكيك في نسبه

    عرف ” دانيال ” من بعض الأشخاص أن سبب عدم إعطائه الجنسية , يرجع إلى التشكيك في نسبه لأبيه , وقال دانيال لقد قمت بعمل تحليل DNA الذي يثبت نسبي إلى أبي “رأفت الهجان” , وأى شخص يريد التأكد فليتأكد من هذا التحليل , وطالب بسؤال عمته التي كلما تراه تقبله لأنه يشبه والده إلى حد بعيد، وأضاف دانيال إن من هذه الأسباب إنني سأكون في خطر في حالة الحصول على الجنسية المصرية ، ويقول إن كل هذه الأسباب غير مبررة.

    وفي سؤاله عن سبب تمسكه بحصوله على الجنسية، رد إنه يطالب بالجنسية لثلاثة أسباب أولها إنه يعتبرها حقه ,والثاني حق والدي المصري الذي كان يرغب في ذلك , السبب الثالث يرجع إلى حقوق الميراث في الوطن التي يجب أن يكون صاحبها حاصل على الجنسية المصرية للحصول عليها . وأكد الإبراشي أن الجهات المصرية لا تعطى أسبابا واضحة لعدم إعطائك الجنسية, وسأله الإبراشي عن المستندات المحتفظ بها , ورد “دانيال ” إنه يحتفظ بالمستندات التى تحتوى على حقائق معينة , وإنه سوف يستخدمها بصورة منطقية.

    تقسيم ممتلكات والده

    ا.

    وأشار إلى أن والده كان لديه العديد من الممتلكات , وإنه يراها تتقسم بين الأفراد , والغريب أن الحكومة مدركة تماما هذا الكلام ووجدت التقسيم يتم ولم تتخذ أى موقف , وهو الآن يريد أن يجلس على مائدة المفاوضات مع أفراد الأمن , وأن يصلوا أخيرا إلى حلول مرضية , وإن لم يحدث هذا فسيقوم بإخراج المستندات التي في حوزته داخل المحاكم المصرية للمطالبة بحقوقه , وسيستعين بالقانون المصري للحكم في الموضوع , وهو يرى أن أى قاضي سينظر في هذه القضية , سيحكم في صالحه .

    وتحتوي هذه المستندات على ملكيته في بعض الممتلكات الخاصة في مصر التي أخذت منه بكل بساطة ،ووصف ” دانيال” والده إنه كان يتمتع بذكاء شديد حيث إنه كان يشعر إنه سيقبض عليه , وأراد أن يحمى حقوق أولاده تماما .

    وسأله الابراشي عن كون تلك المستندات تهدد الأمن القومي أجاب إنه لاينوى استخدام هذه المستندات فيما فيه ضرر للأمن القومي ,ولايوجد فائدة لذلك , وهو يعتقد أن من مسؤلية الحكومة أن تناقش مثل هذه الملفات بدلا من التعامل التعامل معه بسذاجة .

    وصية أب

    وقال إن أبي وصانى قبل أن يموت وقال له أنا أعرف أنى سأموت وأنا أريدك أن تكبر وترعى حقوقك , لذلك أريد أن أنفذ وصية أبيي , ومن خلال البرنامج ناشد رجال الأمن أن يحصل على الجنسية , وألا اضطر لاستخدام المستندات التى بحوزته وهذا لايعتبر تهديد .

    أما عن والدته فهي تجلس الآن في دار ضيافة , وكما يقول ليس كعطف أو إحسان منهم بل لتحصل على أبسط حق لها ، وأعطى الابراشي مبررا لعل يقتنع به دانيال في قوله أن ربما الأمن المصري لم يعطيك الجنسية خوفا عليه من انتقام إسرائيل من رأفت الهجان في شخص ابنه ,و أجاب أن هذا الرأي يخص السفارة الإسرائيلية، وبالفعل جاء مندوب من السفارة الإسرائيلية وطلب منهم ألا يأتوا إلى إسرائيل أبدا، وأضاف المندوب إنه إذا كانت مصر قد فازت في هذه القضية التي تخص تجنيد رأفت الهجان , فإسرائيل قد فازت في قضايا أخرى، وأكمل دانيال إ ن الموساد لديه من الأشياء الكثير كي يلاحقه وينتقم منه .

    رأفت الهجان عقيم

    وعن رأيه فيما تردد من أن رفعت الجمال عقيم لا ينجب سأله الابراشي , فأجاب انه يعتبر هذا “كلام فارغ ” , وصاحب هذا الكلام شخص واحد يسمى ” مصطفى عبد العزيز ” ولايوجد ما يثبت صحه كلامه , وقد كان كبيرا في السن ويتحدث بصورة خاطئة , أما بالنسبة لإيهاب نافع فهبط عليه للحصول على أشياء لاتخصه منها شهرة والده , ولم يكن إلا كمؤدي لمجموعة من الأدوار. ويؤلمه كثيرا ما تردد من هذا الكلام , ولكن عند فقدانه لوالده في سن صغير علمه أن يكون شخصا قويا , فقد كان يحمل والده إلى دورة المياة وهو في سن العاشرة . وقد أجرى بالفعل تحليل DNA وليتأكد أي شخص من هذه التحاليل .

    وأضاف إنه سيفعل أى شي كي يسترد حقوقه كاملة, وسيفكر في استراتيجية جديدة سيتعامل بها فى المستقبل , إذا لم يتم التفاوض بشكل سلمي , ورفض المسئولون الجلوس على مائدة المفاوضات .

    في اتهام لدانيال “إنه يريد أموال فقط ” حسب ما يدعي البعض نفى دانيال ذلك لأن مايريده لايخصه وإنما يخص والده , فهناك ممتلكات , وصندوق ودائع في البنوك المصرية والكثير من الأموال ,فهو فقط يريد ميراثه من والده , وهو ليس غبي كي يأخذ حقوق ليست من حقه , فهو لا يضر بسمعة والده , ولا يجب أن تكون تلك الممتلكات من نصيب آخرين .

    دانيال جاسوس للموساد

    [دانيال جاك بيتون.]
    دانيال جاك بيتون.

    وحول اتهامه بكونه جاسوس للموساد , ويقوم بالتعامل مع إسرائيل سأله الابراشي وأجاب باسما إ نه لا يوجد لديه ما يقدمه للموساد , ومن السذاجة من جانب الموساد أن يستخدموه في الجاسوسية , وسأل ماذا سأقدم لإسرائيل وهى تمتلك أقمارا صناعية تستطيع أن ترى كل شئ عن قرب ,واتهم من روج لهذا الكلام بالسذاجة والسخافة.

    وقال الإبراشي من الممكن أن يكون هذا الكلام مبرر, ويكون هدف الموساد هو تدمير أسطورة رأفت الهجان، فأجاب إنه ليس له مصلحة في ذلك ولا يريد ذلك , وليس لديه ما يقدمه إلى الموساد . ومستحيل أن تدمر أسطورة والده ,و خاصة لو كان ” رأفت الهجان “.

    وفي سؤال أخر من الابراشي لدانيال حول ما كتبه الفنان” إيهاب نافع ” الذي كان متزوج والدته , حول تأكيده أن دانيال لم يأخذ الجنسية لأنه يتعامل مع الموساد فهل تألم من هذا الكلام .

    أجاب بالنفي القاطع لأن “إيهاب نافع ” فنان مشهور , ويسعى لكسب الأضواء , ولا يحزنه ذلك الكلام ، وعن تعامل اليهود معه في ألمانيا، قال إنه يبقى على مسافة بينهم , وهم أيضا على مسافة بعيدة , وهو يحترم المجتمع اليهودي ولا يفعل أى شئ ضدهم , وأضاف إنه يحترم المعتقدات ,كما يعتقد أنهم يحترمون المعتقدات والآراء , وقد أخبره والده الكثير عن الأديان وعلمه أن يحترم العقائد , وهو يؤكد أن الأمور في ألمانيا تسير في سلام .

    إسرائيل و”أشرف مروان”

    وفي محاولة لتوضيح طبيعة إسرائيل من قبل الإبراشي قال إن الإسرائيلين لا ينسون من يخدعهم ,و الدليل على ذلك اتهامهم بقتل “اشرف مروان ” فمن الممكن أن ينتقموا من “رأفت الهجان “في شخصك ,فأجاب” دانيال ” إن اشرف مروان كان عميلا وهو ليس كذلك , وقد تخرج من كلية إدارة الأعمال وليس له علاقة بالعمل السياسي , فأشرف مروان كان بالفعل عميل .

    وأخيرا دعا الإبراشي المسئولين إلى سماع نداء دانيال باعتباره ابن بطل عظيم لمصر .

  • حذاري ياخالد يامشعل ….الموساد تخترق حماس

    تفاصيل اغتيال المبحوح في دبي تحمل بصمات “الموساد”

    عواصم: بعد عشرة أيام على اغتياله، أعلنت شرطة دبي أنها تمكنت من كشف الغموض حول مقتل القائد العسكري في حركة حماس محمود المبحوح وأنه لقي مصرعه “اغتيالا” على أيدي “عصابة إجرامية متمرسة”، وأنها تلاحق مشتبه بهم يحملون “جوازات أوروبية” بالتعاون مع “الإنتربول” الدولي.

    ولم يستبعد القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تورط الإستخبارات الإسرائيلية “الموساد” باغتيال المبحوح ، مؤكدا بذلك اتهامات حركة حماس التي توعدت إسرائيل بالرد “على هذه الجريمة في الزمان والمكان المناسبين”.

    من ناحيتها، عمدت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى التلميح بأن دور المبحوح في أسر وتصفية جنود إسرائيليين في منتصف الثمانينات، كان وراء ملاحقته، معتبرة أن اغتياله كان تصفية لحساب مفتوح منذ عشرين عاما.

    المعلق الإسرائيلي روني بن يشاي:
    “..نتائج فحص جثة المبحوح أظهرت أنه توفي جراء تسمم أو بسبب مادة تعرض لها.
    وأشار إلى أن “التسميم أو التعريض لمواد معينة أو لأجهزة كهربائية يمس مراكز الأعصاب الرئيسية ويقود إلى مصاعب في التنفس أو اختناق أو حتى لجلطة”

    وجاء في بيان المكتب الإعلامي لحكومة إمارة دبي أن شرطة دبي كشفت ان معظم المشتبه بهم يحملون جوازات سفر أوروبية وغادروا الإمارات قبيل الإبلاغ عن وفاة المجني عليه والعثور على جثمانه في أحد فنادق دبي، حيث أكد المكتب الإعلامي لحكومة أن التحقيقات الأولية ترجح أن الجريمة ارتكبت على يد “عصابة إجرامية” متمرسة كانت تتبع تحركات المجني عليه قبل قدومه إلى دولة الإمارات.

    وأشار البيان إلى أنه “بالرغم من سرعة تنفيذ الجريمة ومهارة مرتكبيها، إلا أن الجناة خلفوا وراءهم أثراً يدل عليهم وسيساعد على تعقبهم، ومن ثم القبض عليهم في أقرب فرصة”.مؤكداً أن شرطة دبي لم تعد تعترف بعبارة “جريمة غامضة أو مجهولة”.

    واضاف البيان أن المبحوح ، 50 سنة، دخل إلى الإمارات في حوالي الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 19 يناير/كانون الثاني 2010 قادما من إحدى الدول العربية، حيث عثر على جثمانه ظهر اليوم التالي الموافق 20 يناير/كانون الثاني 2010 في الفندق الذي كان يقيم فيه في دبي.

    صعق بالكهرباء وسموم ..

    وعن طبيعة عملية الاغتيال أكد موسى أبو مرزوق عضو المكتب لحماس من دمشق أن نتائج التحقيقات أظهرت أن المبحوح ضرب بصاعق كهربائي شل حركته ثم خنق، وذلك في أحد فنادق دبي في العشرين من الشهر الجاري حيث كان في مهمة تحفظ أبو مرزوق في لقاء مع قناة “الجزيرة” من دمشق على ذكر “أي شيء يتعلق بها قبل استكمال كل التحقيقات”.

    واعتبر المعلق الأمني لموقع “يديعوت أحرونوت” الالكتروني روني بن يشاي أن نتائج فحص جثة المبحوح أظهرت أنه توفي جراء تسمم أو بسبب مادة تعرض لها. وأشار إلى أن التسميم أو التعريض لمواد معينة أو لأجهزة كهربائية يمس مراكز الأعصاب الرئيسية ويقود إلى مصاعب في التنفس أو اختناق أو حتى لجلطة. وأوضح أن الأطباء في دبي ربما اكتشفوا آثار صعق كهربائي. وخلص إلى أنه إذا صحت اتهامات حماس للموساد، فإن اغتيال المبحوح في دبي يكشف عن القدرات الفائقة للاستخبارات الإسرائيلية في ملاحقة رجال حركة حماس والوصول إليهم.

    وأشارت صحف إماراتية إلى أنه عثر على جسد الشهيد المبحوح على آثار كي وتعذيب بكوابل كهربائية. ونقلت عن مصادر أمنية إن أربعة أشخاص شاركوا في عملية الاغتيال. ومنذ اغتياله قبل حوالي عشرة أيام، بقي الغموض يلف ظروف تصفيته، حيث أوحت جهات فلسطينية عديدة بأن إسرائيل تقف خلف ذلك.

    محمود المبحوح
    وذكرت مصادر حركة حماس أن المبحوح كان قد وضع مقاعد وراء باب غرفته كإجراء احترازي من رجل يشعر أن الاستخبارات الإسرائيلية تسعى الى قتله منذ 20 عاما، مضيفا أنه صدر أمر لاحقاً بتشريح جثته وعثر على آثار للسم في جسده.

    وأشار شقيق الشهيد، فائق المبحوح في حديث لصحيفة “السفير” اللبنانية إلى أن النتائج الأولية للتحقيقات أثبتت أنه اغتيل بواسطة جهاز يحدث صعقة كهربائية، ثم جرى خنقه بواسطة قطعة قماش، وأن شخصين على الأغلب قاما بالاغتيال، وفقا للمعلومات التي ابلغ بها.

    وأضاف أن شقيقه كان قد نجا خلال السنوات الاخيرة من ثلاث محاولات لاغتياله في غزة وفي بيروت، مشيراً إلى انه تم تسميمه قبل ستة أشهر، حيث ظل فاقدا للوعي لمدة 36 ساعة.

    حماس تتوعد إسرائيل بـ”الرد القاسي”

    واستقبل قادة حماس جثمان المبحوح في مطار دمشق الجمعة ، كما تم تشيع جثمانه في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين على مشارف دمشق وألقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل خطبة حماسية أمام آلاف المشيعين قال فيها إن المبحوح “رجل عظيم” حارب الإسرائيليين على مدى 30 سنة، حيث حذر الإسرائيليين الذين اتهمهم بقتل المبحوح من أن أبناءه سيقاتلونهم، وأن المقاومة ستستمر.

    واضاف مشعل أمام ضريح الشهيد: “هنيئا لك يا أبا العبد بالشهادة؛ فأنت الآن مُسجى تحت التراب، وروحك تحلق في السماء في حواصل طير خضر.. عشتَ مجاهدًا ولقيت الله شهيدًا إن شاء الله، سعيت وراء الشهادة بقدر ما لاحقت عدوك الصهيوني، واليوم ظفرتَ بالشهادة، أما أنت أيها العدو الصهيوني فلقد قتلت الشهيد القائد محمود المبحوح رحمه الله، آلمتنا بقتله، ولكنها الحرب سجال بيننا وبينك، وتلك الأيام نداولها بين الناس.. لم يكن “سعدون”، و”سبارتوس” آخر من ستقتلهم الأيدي المتوضئة من أحبة الشهيد المبحوح وتلاميذه”.

    تشييع جثمان المبحوح
    وتابع مشعل: “تؤلموننا ولكننا نؤلمكم.. هذه حرب مفتوحة، لن تتوقف حتى ترحلوا عن أرضنا، نحن واثقون وجازمون أننا سنهزمكم، الحرب طويلة، ولكننا مطمئنون لنتيجتها، والله الذي لا إله إلا هو، والله الذي قبض روح أخينا أبي العبد.. سنهزمكم شر هزيمة”.

    واختتم مشعل بالقول: “أقسم بالله وباسم الله وعلى بركة الله.. سننتقم لدماء محمود المبحوح، والأيام بيننا سجال، واليوم الأخير لنا بإذن الله”.

    وقال عضو المكتب السياسي لـ “حماس” عزت الرشق انه ليس بوسعه كشف ملابسات مقتله، وان الحركة تعمل مع السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وذكر أن المبحوح كان عضواً مهماً في “كتائب عز الدين القسام”، الجناح العسكري للحركة.

    وتابع أن المبحوح هو الذي دبر أسر اثنين من الجنود الإسرائيليين خلال الانتفاضة في الثمانينات، مع العلم ان الجنديين قتلا لاحقاً. وأضاف ان القوات الإسرائيلية سجنته مرات عدة وهدمت منزله في غزة بالجرافات.

    وحمّلت كتائب القسام الاحتلال المسؤولية الكاملة عن اغتيال المبحوح. وأكد المتحدث باسم الكتائب أبو عبيدة لشبكة “فلسطين الآن” أن الاحتلال لن يفلت من العقاب، مشددا أن “القسام” سترد على الاحتلال في الوقت المناسب ولن تسكت على مثل هذا الأمر.

    ورداً على سؤال حول ما إذا كانت “القسام” ستحول جبهة القتال مع الاحتلال إلى الخارج كرد على اغتيال المبحوح، قال أبو عبيدة إنّ “معركتنا مع الاحتلال داخل فلسطين، وسنرد عليه في الوقت المناسب، وسننشر تفاصيل الاغتيال أيضا في الوقت المناسب”.

    وكان المبحوح مطلوبا لإسرائيل أثناء وجوده في غزة، إلى أن ترك القطاع، حيث تنقل بين دول عربية عديدة. وتتهم إسرائيل المبحوح بأنه كان وراء اختطاف وتصفية الجنديين إيلان سعدون وآفي سسبورتاس في منتصف الثمانينات، وأنه واصلعمله لتهريب الأسلحة للقطاع، فيما أشارت بعض الصحف الإسرائيلية إلى أنه كان للمبحوح دور في الأسلحة التي ضبطتها البحرية الإسرائيلية على سفينة “فرانكوب” قبل أشهر.

    وعاش الشهيد بعد خروجه من السجون الإسرائيلية مطاردا حتى تاريخ إبعاده وتوجهه للعيش في سوريا عام 1989.

    وبمقتل المبحوح ، تزيد قائمة شهداء الحركة الإسلامية ، ويشكل تحدي أخر للحركة التي تتحدى اسرائيل وترفض إلقاء السلاح والاعتراف بالدولة اليهودية. وكانت اسرائيل اغتالت عشرات من الزعماء والشخصيات العسكرية في حركة حماس التي تأسست قبل 20 سنة كحركة إسلامية مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

    الإسرائيليون يرحبون

    المبحوح أحد مؤسسي الجناح العسكري لحماس
    ورحبت عائلتا الجنديين الإسرائيليين سعدون وسسبورتاس باغتيال المبحوح، حيث أثنت على أجهزة الأمن الإسرائيلية، فيما أعرب رئيس بلدية عسقلان بني فاكنين عن رضاه على “تصفية الحساب” مع المبحوح. وقال فاكنين: “من ناحيتنا هذا إغلاق لدائرة، فطوال سنوات عانت أسرة الجنديين، ونحن نثني على الجيش الإسرائيلي وعلى قوى الأمن على عمليتها هذه”.

    واعتبر المعلق الأمني لموقع “يديعوت أحرونوت” الالكتروني روني بن يشاي أن الاغتيال رسالة لحماس ولآسري الجندي جلعاد شاليت. وكتب أنه لا غرابة في اتهام الموساد باغتيال المبحوح الذي كان “أحد كبار المسؤولين عن منظومة مشتركة لحماس وإيران، تنظم وتشرف على تهريب الصواريخ والسلاح والمواد المتفجرة والمخربين الفلسطينيين المدربين من إيران إلى قطاع غزة”.

    وأضاف بن يشاي أن نتائج فحص جثة المبحوح أظهرت أنه توفي جراء تسمم أو بسبب مادة تعرض لها. وأشار إلى أن التسميم أو التعريض لمواد معينة أو لأجهزة كهربائية يمس مراكز الأعصاب الرئيسية ويقود إلى مصاعب في التنفس أو اختناق أو حتى لجلطة. وأوضح أن الأطباء في دبي ربما اكتشفوا آثار صعق كهربائي. وخلص إلى أنه إذا صحت اتهامات حماس للموساد، فإن اغتيال المبحوح في دبي يكشف عن القدرات الفائقة للاستخبارات الإسرائيلية في ملاحقة رجال حركة حماس والوصول إليهم.

    فنحن الذي قهرنا الجيش الذي لا يقهر ،،
    ونحن اسياد هذه الامه ،،
    شئتم ام ابيتم ،،
    كتائب الشهيد عز الدين القسام ،
    الجناح العسكري الضارب ،، لحركه المقاومه الاسلاميه حماس ،، فلسطين ،، الاسلاميه بإذن الله ،،


    ——————————————————————————–
    …..
    رحمات الله عليك يا أبو لعبد وإنشلألله رد كتاب القسم قديم بئزين الله والله يجعل مسواك الجناه

    ——————————————————————————–
    اسرائيل
    اسرائيل مهما بلغوا من الذكاء والدهاء
    هناك من هو اذكى منهم…

    ——————————————————————————–
    يالله حاله يا عرب
    سؤال يطرح نفسه إلى متى يا عرب ؟؟؟؟ ويا رؤأساء العرب ستبقو هكدا الواحد تلو الاخر بلامس اعدام صدام واليوم قتل المبحوح (( والحبل على الجراره )

    ——————————————————————————–
    الخسه لحكام الخليج
    بس يعرفو يفرضو فيزات على العراقيين والعرب ولايمانعو من دخول الاجنبي الى بلدهم . الخسه لشعب وحكام الخليج الذين لايعرفون سوى الذله والرديئة والعماله للاجنبي والركض وراء الهجن البعران

    ——————————————————————————–
    الوحده هي الاهم
    رحم الله الشهيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته وان كان المبحوح قد استشهد فكلنا في اي مكان في الكره الارضيه وفي اي زمان نحن رجال المبحوح

    ——————————————————————————–
    الجهادهوالحل……………..
    ياليتني كنت معهم فأفوز فوزاعظيما………..هنيئالك الشهادة ولكل مرابط على أرض الجهادفلسطين أهنئ من هم على القائمة وينتظرون النصرأوالشهادةعلى كل ثغر اتمنى أن يقرأتعليقي هذاكل شريف عزيزويدعولي بأن يجمعني الله بهؤلاء الشهداء في جنات النعييييييييييييييم

    ——————————————————————————–
    ادعوكم لسماع خطب الشيخ كشك
    والله يا حماس انكم على الحق وكل من لا يساعدكم فى هذة الامة فهو اثم قلبة واخص بالذكر العلماء قبل الحكام واقول لهم ارضيتم بالحياة الدنيا من الاخرة فما متاع الحياة الدنيا فى الاخرة الا قليل اما انتم يا حماس اقول لكم اصبرو وصابرو ورابطوا واذكرو الله كثيرا. الا ان سلعة الله غالية الا ان سلعة الله هى الجنة .الا وان كل نعيم دون الجنة حقير وكل بلاء دون النار عافية.انتم تنالون شرف الجهاد والرباط ونحن غارقون فى الملذات الشهوات انتم تتحدثون عن الشهادة ونحن نتحدث عن هيفاء وعادل امام ونجوم الفن انتم ترهبون عدو الله ونحن نرهب بعضنا بعض انتم رحماء بينكم اشداء على الكفار ونحن رحماء على الكفار اشداء بيننا فشتان بينكم وبيننا لكم الجنة ان شاء الله.

    ——————————————————————————–

    حسبناالله ونعم الوكيل في اسرائل و احزابها احزاب الشياطين لعنةالله عليهم

    ——————————————————————————–
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ——————————————————————————–
    انا لله وانا إليه راجعون
    حسبنا الله ونعم الوكيل واليهود هم اليهود مكر خديعه نقض العهود لكن فينكم يا مسلمين وفينكم يا عرب ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهموعلينا ان نعرف ان اى مشكله او كارثه تكون بأيدى اليهود اما ظاهره او خفيه

    ——————————————————————————–
    من ليبيا
    نقول الى اخواننا حماس و الجبهة الشعبية والجهاد والمقاومة من ارض عمر المختار نحن لا نستسلم ننتصر او نموت فهنيئالكم يا لواء الامة بالشهادة يامن تحمون شرف ومقدسات الاسلام والمسلمين نقبل اياديكم وان تنصروا الله ينصركم وانتم نصرتم الله فى انفسكم ولن يخذلكم فالنصر قادم قادم بحول الله

    ——————————————————————————–
    ا

    إن غداً لناظره لقريب
    إن كرامتنا عند الله الشهادة ، هنيئاًللمبحوح الشهادة ، وعلى اليهود الصهاينة إنتظار عقاب البارئ الآتي لهم لا محاله فإن غداً لناظره لقريب .

    ——————————————————————————–
    معكم حتى النصر
    (وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )
    مبروك الشهادة لأخ لنا كريم نحن معكم مهما فعل اليهود وعملاؤهم معكم حتى النصر أو الإستشهاد
    ( اللهم ألحقنا بالشهداء)

    صور من زواج عنتر يحيى مع اخت كريم زياني

    اصعب من الهم

    اصعب من الهم انك تعاند الهم واصعب من الغم انك في عز الحزن تبتسم
    واصعب من الحب انك تقاوم الحب وتقطع شرايين القلب .
    وما اصعب الدنيا وانت تقاطع الدنيا وما ابشع المك وانت تعاقب نفسك.
    وما اشد وجوعك وانت تخفي دموعك وتهجر اناسا ينتظرون رجوعك.
    ما امر من الموت انك تعشق الموت وتراها بين عينيك كلما غفوت .
    واغبى من الغباء ان ترى نفسك ذكي وانت اغبى الاغبياء.
    وحدك فوق الارض حتى ينتهي عمرك وحدك فوق الارض حتى ينفجر صدرك
    وحدك فوق الارض لاخر ربيع في عمرك وحدك انت والهم حتى ينظر الله في امرك .

    المحترمين الذين اكرههم

    ساعي البريد ذاك الرجل النحيف صاحب القبعة الغريبة والحقيبة القديمة صاحب الاخبار المزعجة . انبااه كلها كوارث قاهر الاماني صديق المصائب هو الضعيف المخيف رسائله تقطع كا السيف
    شرطي المرورعلى الرغم انه موضف عادي ! الى انه يضن نفسه امبراطورا . فيستغل مهنته المتواضعة و نفوذه الوهمية ليتمادى على الضعفاء . اقول الضعفاء والضعفاء فقط لانه لا يجرا على الاقتراب من الاقوياء . اصحاب النفوذ فقد ينسفوه نسفا. ابتسامته يخفيها لا يظهرها الا للحسناوات والاسياد .
    الاستاد الجامعي اكيد انني لا احترم شخصه بل احترم مهنته النبيلة التى لطخها با اخلاقه السيئة. ذالك الوحش الانيق الكهل الخرفان الشيطان المتنكر بصفة انسان اللذي يبتز الطالبات ولا يفرق بين السخيفة والعفيفة العاهرة والشريفة . يتعدى كل الخطوط الحمراء وينسى ان له بنات ويتنسى جملة يعرفها ويحفظها وقد يكون دائما يرددها وهي …… كما تدين تدان .
    السياسياو بمعنى اوضح الكذاب. اخطر مخلوق على سطح الارض يكذب اكثر مما يتنفس . كلامه الساحر المعسول كانه عاشق ولهان يخاطب حبيبته ولكن قلبه اسود كا سواد الفحم او كسواد افعاله .مصلحته العليا تفوق كل شيئ ولا يهمه مصلحة احد شعاره ……بعد نفسي تتنتهي الحياة .

    ستذكريني

    ستذكريني طوال عمرك………انا الذي كنت كل عمرك …….بعدي انا انتهى امرك ……وفقدتي وساما قد زين صدرك.
    ستذكريني وتبكي الايام ……….على رجل علمك الغرام …………وتنعلين يوم فراقي……….وتذوقي انواع الالام.
    ستذكريني في كل اوقاتك………لانني كنت طعم حياتك…………..و ستبكيني في عيد مبلادك
    ……………و تطلبيني ساعة وفاتك.
    ستذكريني واثق من هذا………لانك معي ذقتي السعادة…………وتعيشي عتابا لنفسك…….
    .ايامك كلها حداد.
    ستذكريني وتحني لايامي…….والاحقك حتى في الاحلام……….وتبكين عليا دماء………….
    .وتذكرين كل كلامي.
    ستذكريني وساظل حبيبك ……..رغم انني لن اكون نصيبك ……..بعدي اناودعتي السعادة …..ويبقى الحزن هو خليلك.
    ستذكريني بعد زواجك …………وتسمي عني احلى اولادك……..ولن تعشقي رجلا بعدي…لانني اجمل قصة في حياتك.

    رحم الله الفقيد …رحم الله العقيد…هكذا ينتهي من يريد ان يحاسبهم

    rong>كان عليه ان يسكت ليتركوه يعيش وهو من كان الرجل القوي المحصن
    هو من كان من اهرامات السلطة ……لما ارادو ان يزيحوه من طربقهم…..فعلوها.
    حذاري ايها الطبقة البسيطة …..هذه المخلوفات لا تقربوها……احذروها….لا تامنوها…..
    هي لاتخشى الله…..فعليكم ان تخافوها …..جزائرنا الحبيبة احرقوها……كل انواع الجيفة اكلوها……تجنبو الحديث عنها لا تذكروها…….والا حياتكم ستفقدوها….
    مدونتي هذه لا تقرؤوها……وان قرئتموها رجاء احرقوها…تعليقاتكم اكتموها …….
    احزانكم اكتموها …..دموعكم جمدوها….لكي تعيشوا واعيش …..
    عفوا يا اسيادنا انا لا اقصد الاهانة انا اذكرهم فقط ليلتزمو با السمع والطاعة
    لكي يفكروا الف مرة قبل ان يجرؤو ويتمردو
    لكي يعرفوا انهم خلقو ليكونو عبيدا لكم
    اعرف انني قد تماديت و تعديت حدودي
    فارجوكم عيشوا ودعونا فقط نتنفس . وسلام عليكم ان قبلتم سلامي ولا تقربو الصلاة.

    استغفر الله

    ستغفر الله العظيم من كل ذنب اذنــبــــتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل فرض تركـــــتــه …

    استغفر الله العظيم من كل انسان ظلـمـتــــه …

    استغفر الله العظيم من كل صالح جـفــوتــــه …

    استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـــبتــه …

    استغفر الله العظيم من كل بـــر أجـــــلتـــــه …

    استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنــتـــــه …

    استغفر الله العظيم من كل محمود سئـمــتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل زور نطقت بــــه …

    استغفر الله العظيم من كل حق أضــعــتـــــه …

    استغفر الله العظيم من كل باطل إتبعــتـــــه …

    استغفر الله العظيم من كل وقت أهــــدرتــــه …

    استغفر الله العظيم من كل ضمير قـــتلــــته …

    استغفر الله العظيم من كل سر أفشـــيـــــتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل أمين خدعــتـــــه …

    استغفر الله العظيم من كل وعد أخلــفـــــتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل عهد خــــنتــــه …

    استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلـــتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل صواب كتمــــته …

    استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهــت بـــه …

    استغفر الله العظيم من كل عرض هتكتــــه …

    استغفر الله العظيم من كل ستر فضـحـــتــه …

    استغفر الله العظيم من كل لغو سمعــــتــــه …

    استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليـــه …

    استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت بـــه …

    استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلتــــــــه …

    استغفر الله العظيم من كل نصح خالفتـــــه …

    استغفر الله العظيم من كل علم نـســيــتـــــــــه …

    استغفر الله العظيم من كل شك أطعـــــتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل ظن لازمــــتــــــــه …

    استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفتـــه …

    استغفر الله العظيم من كل ديــن أهمــلــتـــــــه …

    استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به …

    استغفر الله العظيم من كل ما وعــدتـــك بـــــه …

    ثم عدت فيه من نفسى ولم أوفى به …

    استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطنى به غيرك …

    استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها

    فاستعنت بها على معصيتك …

    استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته فى ضياء النهار

    أو سواد الليل او فى ملأ أو خلا أو سراً أو علانية …

    استغفر الله العظيم من كل مال إكتسبته بغير حق …

    استغفر الله العظيم من كل علم سُـئـلـت عنه فكتمته …

    استغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به و خالفته …

    استغفر الله العظيم من كل فرض خالفته ومن كل بدعه إتبعتها…

    استغفر الله العظيم من جميع الذنوب كبائرها وصغائرها…

    استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه…

    استغفر الله العظيم على النعم التي انعم علي بها ولم اشكره …

    استغفر الله العظيم من الرياء والمجاهره بالذنب وعقوق الوالدين وقطع الرحم …

    استغفر الله

    العظيم لي وللوالدي ولذوي الحقوق علي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات …

    وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين الى

    يوم الدين

    حبيبتي من تكون

    حبيبتي من تكون ? لا لست انت ولا هي اعشقها انا بجنون تلك البيضاء الغالية.
    اميرتي ابدا لا تخون هي الطاهرة الوافية هي من حبها مضمون وحدها العفيفة النقية.
    فهي شمس تنير الكون كم سحرت من طاغية امرا طبيعي ان اموت من اجلها تلك الباهية.
    حبيبتي تكبرني بقرون ولا تزال فتية

    لن ننتظر المهدي المنتظر

    لن ننتظر المهدي المنتظر لن نسمح بدوام البؤس لابد للذل ان يقهر ونطهر ارضك يا قدس.
    قصرنا في حقك يا غزة لن يغفر لنا الرحمان فداك يا ارض العزة ونتقاسم معك الاحزان
    سنقاوم جبن الحكام بسببهم صرنا اقزام فبدون فلسطين حرة لن نرضى با اي سلام
    سنعيد مجد الابطال بكل بؤس وصمود بحياتنا ابد لا نبال جيش محمد سيعود
    من شعب صنديد ثائر من كل عربي حر من تونس من الجزائر سندمر مملكة الشر
    سنرفع راية الاسلام ونساند جيش القسام ونرفع عداد الشهداء سنحطم كل الارقام.

    Follow

    Get every new post delivered to your Inbox.